الدابي بالقاهرة لتقديم تقريره بشأن سوريا
آخر تحديث: 2012/1/8 الساعة 03:54 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الأميركية: واشنطن ترفض بشدة استفتاء أكراد العراق للاستقلال
آخر تحديث: 2012/1/8 الساعة 03:54 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/14 هـ

الدابي بالقاهرة لتقديم تقريره بشأن سوريا


وصل رئيس بعثة المراقبين العرب في سوريا الفريق محمد الدابي إلى القاهرة حيث سيقدم أول تقرير للبعثة إلى اجتماع اللجنة الوزارية العربية المعنية بشأن الأوضاع في سوريا المقرر اليوم الأحد، في وقت نفى فيه مسؤول في جامعة الدول العربية أن يناقش الاجتماع مسألة سحب بعثة المراقبة.

وعلم مراسل الجزيرة في القاهرة من مصادر قريبة من المراقبين العرب أن التقرير يشير إلى استمرار ممارسات الجيش وقوات الأمن لأعمال العنف ضد المتظاهرين. كما يتضمن التقرير معلومات عن تهريب للسلاح إلى الأراضي السورية.

وحسب هذه المصادر فإن التقرير يشير إلى أن سحب السلاح والآليات من المدن السورية لم يتم بالصورة المطلوبة، وأنه رغم الإفراج عن مئات المعتقلين فلا يزال هناك معتقلون في مواقع غير معلومة بحسب شكاوى وردت إلى المراقبين من الأهالي في بعض المدن.

اجتماع القاهرة
وقال مدير مكتب الجزيرة في القاهرة عبد الفتاح فايد إن اجتماع اللجنة الوزارية العربية سيتضمن صورا عن الأوضاع في سوريا.

وأكد الفايد نقلا عن مصادر في الجامعة أنه في ضوء ما سيرد في التقرير سيتم اتخاذ الخطوات المقبلة، مشيرا إلى أنه لا توجد نية لسحب المراقبين.

في غضون ذلك نفى رئيس غرفة العمليات المعنية بمتابعة أوضاع البعثة عدنان الخضير مطالبة أي دولة عربية بسحب البعثة.

واستبعد الخضير أن يناقش اجتماع اللجنة الوزارية مسألة سحب بعثة المراقبة، موضحا أن سحب البعثة أو استمرار عملها يعود إلى مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية بكامل هيئته.

ومن جهتها نقلت وكالة رويترز عن مصادر في الجامعة أنه من المرجح أن يؤكد الوزراء على دعمهم للمراقبين، وسيناقشون أيضا إجراءات للسماح للبعثة بالعمل على نحو أكثر استقلالا عن السلطات السورية.

حمد بن جاسم: بعثة المراقبين لم تحقق أهدافها (الجزيرة-أرشيف)

انحراف الأهداف
وكان رئيس الوزراء القطري رئيس اللجنة الوزارية العربية المكلفة بالملف السوري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني قد قال إن بعثة المراقبين العرب لم تحقق أهدافها.

وأضاف حمد بن جاسم -في تصريحات لشبكة الجزيرة- أن هدف البعثة "انحرف عما ينبغي أن يكون عليه"، وأكد أن اللجنة العربية ستبحث في اجتماعها الأحد عمل البعثة وما ينبغي فعله، حتى لا يضيع الوقت، لافتا إلى أن بعثة المراقبين تنقصها الخبرة لأنها أول بعثة تخرج لمراقبة ومتابعة تنفيذ قرارات الجامعة العربية.

وأشار إلى أن وفد المراقبين اهتم بأمور مثل توصيل الطعام والبحث عن مفقودين، بشكل يبتعد عن مهامهم الأساسية التي تتمثل في مراقبة مدى التزام السلطات السورية بتطبيق البروتوكول الذي وقعت عليه، وينص على وقف أعمال العنف وسحب الجيش وعناصر الشبيحة وإطلاق المعتقلين والسماح بدخول وسائل الإعلام الأجنبية.

وكان الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي قد سلم رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل رسالة إلى السلطات السورية، تتضمن دعوة إلى وقف العنف والعمل بشفافية ومصداقية.

وأضاف العربي في مؤتمر صحفي مشترك مع مشعل أن المراقبين في سوريا ذاهبون طبقا لتكليف عربي للقيام بمهمة المراقبة والتحقق، وهم يسعون لوقف العنف وسحب الآليات، ووقف سفك الدماء، مشيرا إلى أنهم في الوضع الحالي موجودون في سوريا للقيام بمهمة أكبر من المهمة التي طلبت منهم.

آلان جوبيه اتهم النظام السوري بارتكاب أعمال قتل وحشية (رويترز-أرشيف)

بدوره قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه إن بعثة المراقبين العرب في سوريا لم تعد قادرة على أداء عملها بشكل جيد، لكنه أكد دعم بلاده لمبادرة الجامعة، واتهم النظام السوري بارتكاب أعمال قتل "وحشية" لم تعرفها المنطقة منذ عدة سنوات.

وأضاف جوبيه أن الجامعة العربية أرسلت مراقبين إلى سوريا بأهداف واضحة ومحددة، وهي وقف عمليات القتل، وعودة الجيش إلى ثكناته، والسماح لوسائل الإعلام العربية والدولية بتغطية الأحداث في سوريا بحرية.

وفد تركي
وفي دمشق استقبل الرئيس السوري بشار الأسد وفدا من حزب السعادة التركي برئاسة مصطفى كمالاك رئيس الحزب.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن الرئيس بشار الأسد قوله لكمالاك إن العلاقات بين الشعبين "لا يمكن لأحد أن يؤثر فيها، بسبب ما يجمعهما من روابط أخوية وتاريخية وجغرافية".

وذكرت أن اللقاء تناول ما تشهده الساحة السورية من تطورات، مشيرة إلى أن كمالاك أعرب عن وقوف الشعب التركي إلى جانب الشعب السوري لمواجهة ما يتعرض له، ورفضهم الكامل لأي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية السورية.

ووصل الوفد التركي إلى دمشق صباح الخميس الماضي، وهو يضم بعثة تركية لتقصي الحقائق بتنظيم من حزب السعادة ذي التوجهات الإسلامية، في زيارة تستغرق ثلاثة أيام يتفقد خلالها العاصمة دمشق ومدينتي حماة وحمص.

وتشهد سوريا احتجاجات منذ منتصف مارس/آذار الماضي تطالب بسقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد، تقول الأمم المتحدة إن أكثر من خمسة آلاف شخص قتلوا فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات