حماس ترفض انتقادات لوساطتها بسوريا
آخر تحديث: 2012/1/7 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/7 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/13 هـ

حماس ترفض انتقادات لوساطتها بسوريا

نبيل العربي طلب من مشعل أمس إبلاغ الحكومة السورية بوقف العنف (الفرنسية)

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن دافعها الأول في الوساطة التي يقوم بها رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل لحل الأزمة في سوريا هو وجود مئات آلاف الفلسطينيين فيها، وذلك ردا على انتقادات تعرضت لها من أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة صلاح البردويل إن سياسة حركته هي عدم التدخل في  الشؤون الداخلية لأي بلد عربي. لكنه أضاف أن "الفلسطينيين في سوريا يعدون بمئات الآلاف، الأمر الذي يلزم القيادة الواعية الملتزمة بحماية مصالح أبنائها وتجنيبهم أية تداعيات للأحداث وهذا هو الدافع الأساسي لتحرك حماس للوساطة".

وأكد أن "حركة حماس منذ اللحظة الأولى للأحداث في سوريا نصحت القيادة السورية بعدم التعامل الأمني مع إرادة الشعب، وذلك انطلاقا من الحرص على الدم السوري الغالي وعلى استقرار سوريا".

وأعرب القيادي في حماس عن استغرابه من لهجة عبد  ربه تجاه "هذا العمل القومي الذي تقوم به جامعة الدول العربية وقيادة حماس، في الوقت الذي أخذت قيادة السلطة شرعيتها من هذه الجامعة بعدما انتهت ولاية (الرئيس محمود) عباس الشرعية".

ياسر عبد ربه وصف الوساطة بأنها نابعة
من مصالح حزبية ضيقة (الفرنسية-أرشيف)
عدم التدخل
وكان عبد ربه هاجم في وقت سابق اليوم بشدة الوساطة التي يقوم بها رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل بين النظام السوري وجامعة الدول العربية.

وقال عبد ربه للإذاعة الفلسطينية الرسمية إن "السياسة الفلسطينية المبدئية ترتكز على عدم التدخل في شؤون أي بلد وعدم السماح لأي بلد بالتدخل في شؤوننا، لأن ذلك يتعاكس مع مصالح الشعب الفلسطيني".

ورأى عبد ربه أن تدخل مشعل "إنما ينبع من مصالح حزبية ضيقة لها علاقة بارتباط حماس مع النظام في دمشق ومع قوى إقليمية أخرى".

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي طلب أمس من مشعل بعد اجتماعهما في العاصمة المصرية القاهرة، إبلاغ الحكومة السورية بالعمل على وقف العنف في البلاد وتنفيذ بروتوكول المراقبين الموقع مع  الجامعة العربية.

وتشهد سوريا اضطرابات عنيفة على وقع الاحتجاجات التي اندلعت منذ مارس/آذارالمطالبة بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، أسفرت عن مقتل أكثر من خمسة آلاف شخص وفق الأمم المتحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن قيادة حماس في الخارج تتخذ من سوريا مقرا لها منذ أكثر من عشرة أعوام.

المصدر : وكالات

التعليقات