أحد الانفجارات في العاصمة العراقية بغداد الشهر الماضي (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة في العراق بأن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا وجرح 12 آخرون صباح اليوم في تسعة انفجارات شهدتها مدينة بعقوبة في العراق.

وقال المراسل إن الانفجارات ناجمة عن عبوات ناسفة استهدفت منازل لضباط في الشرطة، وعناصر مجالس الصحوة في العراق.

وقال مسؤولون عراقيون لوكالة أسوشيتد برس إن الانفجارات نجمت عن قنابل زرعت بالقرب من ثلاثة منازل مملوكة لضباط شرطة في بعقوبة.

وتأتي هذه الانفجارات بعد تحذيرات صدرت من مسؤولين عراقيين بزيادة العنف بعد انسحاب القوات الأميركية ومن اندلاع اشتباكات طائفية.

وكان خمسة من عناصر مجالس الصحوة في العراق قتلوا فجر السبت في هجوم مسلح شنه مجهولون على نقطة تفتيش أمنية بجنوب غرب بعقوبة في العراق.

وأظهرت إحصاءات من وزارتيْ الدفاع والداخلية مؤخرا أن 36 من الشرطة و29 من الجيش قتلوا في ديسمبر/كانون الأول، مقابل 42 شرطيا و33 جنديا في نوفمبر/تشرين الثاني.

وتصاعدت أعمال العنف بعد انسحاب القوات الأميركية في 18 ديسمبر/كانون الأول، وسعي رئيس الوزراء نوري المالكي إلى اعتقال طارق الهاشمي -نائب الرئيس العراقي- بتهمة تشكيل فرق اغتيالات، كما طلب من البرلمان إقالة نائبه صالح المطلك.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس