دمشق ترفض انتقاد واشنطن بشأن المراقبين
آخر تحديث: 2012/1/4 الساعة 19:39 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/4 الساعة 19:39 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/10 هـ

دمشق ترفض انتقاد واشنطن بشأن المراقبين

عدد من مراقبي الجامعة العربية يستطلعون مظاهرة في إدلب (الفرنسية)

انتقدت دمشق تصريحات أميركية اعتبرت أن سوريا لم تنفذ بنود اتفاق المراقبين العرب، فيما قالت الأمم المتحدة إن بعثة المراقبين ينبغي أن تحظى بمزيد من الوقت لإنجاز مهامها قبل تقييمها.

واعتبرت الخارجية السورية التصريحات الأميركية بشأن تعامل دمشق مع المراقبين العرب، تدخلا سافرا في عمل الجامعة وسيادة دولها.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية إن التصريحات الأميركية "تسيء لـجامعة الدول العربية، لأنها تدخّل سافر في صلب عملها وسيادة دولها، ومحاولة لتدويل مفتعل غير مبرر ومفضوح".

وأضاف أن سوريا ليست بوارد تقديم حساب لأميركا حول مدى الالتزام من عدمه ببروتوكول الجامعة العربية لأنها ليست طرفا فيها "بل هي طرف في إذكاء العنف عبر التحريض والتجييش".

وكانت الخارجية الأميركية أعربت عن قلقها من تعامل سوريا مع بعثة المراقبين العرب، وقالت إنها لا تعتقد أن دمشق مستعدة لتنفيذ بنود اتفاق لحل تسانده الجامعة العربية.

جيفري فيلتمان سيصل القاهرة قبل اجتماع وزاري عربي بشأن سوريا (رويترز-أرشيف)
وفي هذا السياق قالت الخارجية الأميركية إن مساعد وزيرة الخارجية جيفري فيلتمان سيصل إلى القاهرة لإجراء محادثات قبل اجتماع وزاري للجامعة العربية يوم السبت دعي إليه لمناقشة الوضع في سوريا.

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية فكتوريا نولاند أن الولايات المتحدة قلقة لتقارير تفيد أن قوات عسكرية سورية ترتدي في بعض الحالات زي الشرطة لإخفاء أعمالها، مشيرة إلى أنه "في بعض الحالات يعمد النظام إلى إذاعة تقارير كاذبة بأن المراقبين في الطريق ويخرج المتظاهرون إلى الشوارع، ثم يطلقون النار عليهم".

إعطاء فرصة
وفي نيويورك قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة مارتن نزيركي إن بعثة المراقبين العرب ينبغي إعطاؤها وقتا كي تنجز مهمتها التي وصفها بأنها في غاية الأهمية، وأضاف أن المجتمع الدولي طالب لفترة طويلة بدخول مراقبين إلى سوريا للتأكد من التزام الحكومة بوقف إراقة الدماء.

ومن جهته دعا الرئيس نيكولا ساركوزي نظيره السوري بشار الأسد إلى التنحي، وقال إن على الأسرة الدولية "تحمل مسؤولياتها من خلال إقرار أشد العقوبات والتنديد بالقمع الوحشي وضمان منفذ إنساني"، ودعا إلى التثبت من امتلاك مراقبي الجامعة العربية جميع الوسائل والحرية الكاملة للقيام بعملهم على أكمل وجه.

أما وزير الخارجية آلان جوبيه فطالب "بتوضيح الظروف التي تجري في ظلها مهمة المراقبين"، وتساءل جوبيه "هل يمكنهم فعلا الوصول إلى المعلومات بحرية تامة؟".

المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "يجب إعطاء بعثة المراقبين وقتا كي تنجز مهامها"

عربيا، قال نائب الأمين العام للجامعة أحمد بن حلي إنه تقرر عقد اجتماع للجنة الوزارية المعنية بالأزمة السورية السبت للنظر في التقرير الأول التمهيدي لرئيس بعثة المراقبين.

وبدوره دعا رئيس غرفة عمليات بعثة مراقبي الجامعة عدنان الخضير -في تصريحات للصحفيين- إلى "عدم التعجل في إصدار الأحكام على نتائج عمل بعثة المراقبين".

وفي إطار التحركات الدولية أيضا، من المقرر أن يصل وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إلى العاصمة الإيرانية طهران اليوم للقاء نظيره الإيراني
علي أكبر صالحي. وقال رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي إن أهم محاور المحادثات ستتركز حول القضية السورية.

وأضاف بحسب ما نقلته عنه وكالة مهر الإيرانية للأنباء أن الزيارة فرصة جيدة للجهاز الدبلوماسي لدى البلدين للتفاوض بشأن آليات إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال إذا عدّلت تركيا سياساتها السابقة تجاه سوريا، وتقبّلت الحقائق الموجودة في الساحة السورية، نظراً لاستقرار سوريا وضرورة حفظ الأمن في هذه المنطقة، واعترفت بسوريا كحلقة في سلسلة الأمن والاستقرار في المنطقة، فستتوفر الأرضيات اللازمة للدبلوماسية المشتركة بين إيران وتركيا بشأن القضية السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات