محمود سليمان حاج حمد قال إنه مستعد للتعاون مع المنظمات الحقوقية لإنهاء العنف (الجزيرة)

أعلن المفتش الأول في الجهاز المركزي للرقابة المالية برئاسة الوزراء السورية ومسؤول التفتيش عن وزارة الدفاع محمود سليمان حاج حمد انشقاقه عن النظام السوري والتحاقه بالثورة السورية.

وقال في مؤتمر صحفي عقده بالقاهرة إن النظام أنفق ملياري ليرة سورية على الشبيحة لقتل المتظاهرين، وأضاف أن النظام يتلقى دعما ماليا من العراق وإيران.

وأكد أن المعلومات التي يملكها عن النظام السورى هى بتصرف المنظمات الحقوقية، وذلك لوقف حملة القمع الدامي بالبلاد.

وكان أمين منظمة حزب البعث العربي الاشتراكي السوري في أوكرانيا محمد زيدية قدم استقالته من منصبه في 25 أبريل/نيسان الماضي احتجاجا على ما وصفه بتغليب الحل الأمني ومنطق القمع والدم على الحوار والإصلاح الحقيقي في سوريا".

وأعلن عشرات من الجنود في وقت سابق انشقاقهم من الجيش السوري، كما انشق ضابط برتبة ملازم أول يدعى عبد الرزاق طلاس عن الجيش نتيجة الممارسات غير الإنسانية وغير الأخلاقية، حسب تعبيره.



وحسب اتحاد تنسيقيات الثورة السورية فإن عدد قتلى الاحتجاجات ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد بلغ -حتى تاريخ أمس- 6153.

المصدر : الجزيرة