صور المطلوبين الـ23 التي وزعتها الداخلية السعودية (الفرنسية)

أعلنت السلطات السعودية أمس الثلاثاء أنها اعتقلت اثنين من بين 23 مطلوبا في ما يتعلق بالاضطرابات في المنطقة الشرقية المنتجة للنفط بالمملكة، في حين سلم ثلاثة آخرون أنفسهم للسلطات.

ونقل التلفزيون الحكومي عن بيان لوزارة الداخلية السعودية القول إن ثلاثة من المطلوبين بتهمة "إثارة الاضطرابات في المنطقة الشرقية سلموا أنفسهم للسلطات الأمنية بينما جرى اعتقال اثنين آخرين".

وكانت الحكومة السعودية قد أمرت أول أمس الاثنين بالقبض على 23 مطلوبا تتهمهم بـ"إثارة الشغب" في المنطقة الشرقية، حيث دارت في الأشهر الأخيرة مواجهات متفرقة بين قوى الأمن ومجموعات من الشبان.

وتتهم السلطات المطلوبين بخدمة أهداف قوة أجنبية، وعددت وزارة الداخلية في بيان لها الاثنين الاتهامات الموجهة إلى هؤلاء المطلوبين، وهي "القيام بأعمال مشينة وتجمعات غوغائية وعرقلة حركة المرور وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة وحيازة أسلحة نارية وإطلاق النار على المواطنين ورجال الأمن تنفيذا لأجندات خارجية".

وقالت الوزارة إن من يؤوي المتهمين أو يتعامل معهم "سيضع نفسه تحت طائلة المسؤولية"، ووعدت بصرف مكافأة لمن يبلغ عن المطلوبين الذين نشرت صورهم وأسماؤهم.

وسجلت أبرز المواجهات في الشرق بمنطقة العوامية بالقطيف، في حين اتهمت وزارة الداخلية إيران دون ذكرها بالاسم بالتحريض على العنف، ودعت المحتجين إلى "تحديد ولائهم إما للمملكة وإما لتلك الدولة ومرجعيتها".

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي أكد الشهر الماضي أن الأحداث التي أدت إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة تسعة بينهم امرأة، محدودة بموقع أو موقعين في محافظة القطيف.

على الجانب الآخر يتهم أبناء الطائفة الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الإدارية والعسكرية، خصوصا في المراتب.

المصدر : وكالات