لم يحضر الجلسة أي من أنصار مبارك أو أسر الشهداء ولم تحدث أي مظاهرات(الفرنسية_أرشيف)

استأنفت محكمة جنايات شمال القاهرة اليوم الأحد محاكمة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال, ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من كبار مساعديه المتهمين في قضايا قتل المتظاهرين وإهدار المال العام.

وتواصل المحكمة برئاسة المستشار أحمد رفعت, اليوم استكمال سماع مرافعة دفاع العادلى.

ووصل المتهمون لمقر محاكمتهم بأكاديمية الشرطة في وقت مبكر اليوم, وسط إجراءات أمنية مشددة.

ولم يحضر الجلسة أي من أنصار مبارك أو أسر الشهداء, ولم تحدث أي مظاهرات، وسادت حالة من الهدوء.

ويواجه مبارك والعادلي ومعاونوه تُهم القتل العمد والتحريض على القتل وإصدار أوامر بقتل المتظاهرين السلميين خلال ثورة 25 يناير، وهي تهم تصل عقوبتها، في حال ثبوتها على المتهمين، إلى الإعدام وفقاً للقانون الجنائي المصري.

كما يواجه مبارك ونجلاه علاء وجمال ورجل الأعمال الهارب حسين سالم تُهم التربح والفساد المالي، وتكوين ثروات غير مشروعة باستغلال نفوذهم السياسي.

وتقدر الإحصاءات الرسمية عدد المتظاهرين الذين قضوا، في أحداث الثورة بين 25 يناير/ كانون الثاني و11 فبراير/ شباط 2011، بـ 846 متظاهرا بالإضافة إلى نحو ثلاثة آلاف جريح بعضهم أصيب بعاهات مستديمة.

المصدر : وكالات