لبنان ينفي وصول إيرانيين خُطفوا بسوريا
آخر تحديث: 2012/1/28 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/28 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/5 هـ

لبنان ينفي وصول إيرانيين خُطفوا بسوريا

وزير الداخلية اللبناني أعلن أن لا معلومات لدى وزارته عن نقل الإيرانيين (الفرنسية)
نفى لبنان أن يكون لديه معلومات عن نقل مهندسين إيرانيين اختطفوا في سوريا. يأتي ذلك ردا على تصريح إيراني قال إن خمسة إيرانيين مختطفين في الأراضي السورية تم نقلهم إلى شمال لبنان، وهم الذين اتهمهم الجيش السوري الحر بأنهم جنود إيرانيون ينتمون إلى الحرس الثوري الإيراني.

وأعلن وزير الداخلية اللبناني مروان شربل أن لا معلومات لدى وزارته عن نقل المهندسين الإيرانيين الخمسة الذين اختطفوا في سوريا إلى لبنان.

وقال الوزير شربل ردا على سؤاله هل لديه معلومات حول نقل المهندسين الخمسة إلى شمال لبنان، إنه لا معلومات لدى أجهزة وزارته عن هذا الأمر.

وكان تلفزيون "برس تي في" الإيراني قد نقل عن مصدر وصفه بأنه مطّلع في لبنان أنه تمّ نقل المهندسين الإيرانيين الخمسة الذين اختطفوا في سوريا في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى شمال لبنان. وقال إنه نقل ذلك عن شخصية عشائرية رفضت الكشف عن اسمها.

وكان هؤلاء المهندسون قد اختطفوا في 21 ديسمبر/ كانون الأول الماضي أثناء توجههم إلى معمل للطاقة قرب مدينة حمص السورية.

كما اختفى لاحقًا إيرانيان حاولا الحصول على معلومات عن المختطفين ولم يعرف عنهما شيء حتى الآن.

صور وزعها الجيش الحر لإيرانيين قال إنهم جنود وضابط يعملون مع النظام السوري
(فيديو بثه ناشطون)
الحرس الثوري
وكان الجيش السوري الحر قد اتهم المهندسين الخمسة بأنهم من الحرس الثوري الإيراني وهو ما نفته السفارة الإيرانية في دمشق. وأعلنت طهران الخميس أن 11 زائرًا إيرانيا خطفوا عندما كانوا في طريقهم إلى دمشق.

لكن "كتيبة الفاروق في الجيش السوري الحر" أكدت أن خمسة من هؤلاء الأحد عشر ينتمون إلى الحرس الثوري الإيراني وأن أحدهم ضابط، وقد ألقي القبض عليهم مسلحين وكانوا يعملون قناصة تحت إمرة فرع الأمن الجوي بحمص. وهناك آخران قالت إنهما مدنيان يعملان في محطة جندر الكهربائية وسيُطلق سراحهما.

وردا على ذلك، أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست اختطاف 11 زائرا إيرانيا بسوريا. ودعا المتحدث السلطات السورية إلى استخدام كل إمكانياتها للإفراج عنهم على وجه السرعة.

وكان مدير مكتب منظمة الحج والزيارة الإيرانية في سوريا مسعود إخوان قد أعلن عن اختطاف الإيرانيين.

وقال إخوان في تصريح للوكالة الإيرانية في دمشق، إن الحافلة التي كانت تقلهم كانت في طريقها من مدينة حلب شمال سوريا إلى دمشق حيث اعترضتهم عناصر مسلحة وسط البلاد، وجرى اختطاف 11 من ركاب الحافلة.

وكان من المقرر حسب المصادر الإيرانية أن يقوم هؤلاء الزوار بعد زيارة مواقع مقدسة لدى الشيعة في سوريا بزيارة العراق أيضا.

يشار إلى أن الحادث هو ثاني عملية اختطاف يتعرض لها إيرانيون في سوريا، حيث اختطف خمسة إيرانيين الشهر الماضي.

المصدر : يو بي آي

التعليقات