معبر راس جدير على الحدود الليبية التونسية (الجزيرة نت)

نسبت وكالة (يو بي آي) للأنباء اليوم الخميس إلى مصدر قضائي تونسي قوله إن محكمة الاستئناف بتونس العاصمة قررت تسليم الليبي ميلاد عبد السلام بوزتاية إلى ليبيا تلبية لطلب كانت قد تقدمت به طرابلس لتونس بعد أن اتهمته بالاستيلاء على أموال عامة.

وقال المصدر إن بوزتاية الذي يعرف بالابن الروحي للعقيد الليبي الراحل معمر القذافي، والذي يقبع داخل أحد السجون في تونس العاصمة منذ منتصف الشهر الماضي، مثُل الأربعاء أمام هيئة دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس العاصمة التي قضت بتسليمه إلى السلطات الليبية.

كانت السلطات الأمنية التونسية قد اعتقلت بوزتاية  منتصف الشهر الماضي قرب الحدود التونسية الليبية، أثناء محاولته التسلل إلى داخل الأراضي التونسية حيث تبين للسلطات الأمنية أنه مطلوب للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (إنتربول) ويُشتبه بتورطه في جرائم في ليبيا.

وأوضحت أن الاعتقال جرى قرب الحدود التونسية الليبية أثناء محاولته التسلل إلى الأراضي التونسية، وتبين للسلطات الأمنية التونسية أنه مطلوب للشرطة الجنائية الدولية ويُشتبه في تورطه في جرائم خلال الحرب الليبية.

وكان الإعلان عن اعتقال بوزتاية قد تم في وقت دعا فيه المحامي البشير الصيد -الناطق الرسمي باسم هيئة الدفاع عن البغدادي المحمودي آخر رئيس حكومة ليبية في عهد القذافي- إلى إطلاق البغدادي من سجن بتونس.

يُشار إلى أن المحمودي كان قد اعتقل يوم 22 سبتمبر/ أيلول الماضي بينما كان يعتزم مغادرة تونس باتجاه الجزائر بصحبة ثلاثة أشخاص آخرين، إلا أنه أوقف بتهمة دخول الأراضي التونسية بطريقة غير شرعية.

وأصدرت محكمة تونسية بعد يوم واحد من اعتقاله حكما يقضي بسجنه ستة أشهر نافذة، غير أن محكمة الاستئناف التونسية قضت يوم 27 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ببراءته لكن السلطات التونسية أبقته داخل السجن.

المصدر : يو بي آي