من اعتصام ضباط وجنود القوات الجوية أمام منزل منصور هادي في صنعاء (الفرنسية)

تستعد صنعاء لتشكيل لجنة للإشراف على القوى الجوية لتلبية مطالب المحتجين الذين واصلوا مظاهراتهم للمطالبة بإقالة قائد تلك القوات، في حين سجلت المناطق الشمالية اشتباكات بين الحوثيين والسلفيين أسفرت عن مقتل العشرات.
 
فقد علمت الجزيرة من مصادر يمنية مطلعة أن القائم بأعمال الرئاسة عبد ربه منصور هادي يدرس إمكانية إصدار قرار بتشكيل لجنة للإشراف على القوات الجوية لتلبية مطالب المحتجين بإقالة قائدها محمد صالح الأحمر الأخ غير الشقيق للرئيس المنتهية ولايته علي عبد الله صالح.
 
ووصل طيارو وضباط وجنود القوات الجوية والدفاع الجوي مظاهراتهم واعتصامهم لليوم الخامس على التوالي بجوار منزل منصور في صنعاء، بينما تشهد القوات الجوية تمردا عسكريا في عدة محافظات منذ بداية الأسبوع الحالي.
 
مسؤول أميركي
وكانت سفارة واشنطن في صنعاء قد أعلنت أن منصور هادي استقبل الأربعاء مساعدة وندي شيرمان وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية التي أكدت له دعم بلادها للعملية الانتقالية في اليمن.
 
وشيرمان هي أول مسؤول أميركي بهذا المستوى يزور صنعاء منذ وقع في الرياض يوم 23 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي اتفاق انتقال السلطة في إطار المبادرة الخليجية والذي سيخلف بموجبه منصور هادي الرئيس صالح الذي أجبر على التنحي وغادر البلاد.
 
متظاهرون في ساحة التغيير يطالبون بالإفراج عن المعتقلين (الفرنسية)
وقالت السفارة على موقعها الإلكتروني إن شيرمان -التي التقت أيضا رئيس الحكومة الانتقالية محمد باسندوة- شددت على دعم واشنطن للعملية الانتقالية السياسية وللانتخابات الرئاسية المقررة يوم 21 فبراير/ شباط المقبل.
 
وكان دبلوماسي كبير قد كشف أمس الأربعاء أن صالح سيبقى بالولايات المتحدة لما بعد موعد الانتخابات الرئاسية اليمنية، لافتا إلى أن صالح "لن يدخل المستشفى بل سيستشير أخصائيين في نيويورك".
 
يُذكر أن صالح غادر صنعاء مساء الأحد الى سلطنة عُمان برفقة وزوجته وأبنائه الخمسة الصغار.
 
ساحة التغيير
وتظاهر الآلاف من المحتجين اليوم الخميس مطالبين بإطلاق المئات من المعتقلين على خلفية الاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام صالح ومحاكمته.
 
وانطلقت المظاهرة من ساحة التغيير في جامعة صنعاء باتجاه شارع الزبيري وسط العاصمة، غير أن المنظمين غيروا مسارهم خشية التصادم مع قوات الأمن المركزي التي انتشرت بكثافة لمنع استكمال المظاهرة.
 
وردد المتظاهرون هتافات تدعو حكومة الوفاق لإطلاق العشرات من المعتقلين على خلفية الاحتجاجات بينهم بعض الصحفيين، ومحاسبة الجهات الأمنية المسؤولة عن تلك الاعتقالات.
 
وكانت السلطات قد أفرجت خلال الشهر الماضي عن العشرات من المعتقلين، في حين لايزال المئات منهم قيد الاحتجاز في سجون تحت سيطرة أطراف الأزمة من قوات موالية لصالح وأخرى موالية للواء علي محسن الأحمر المنشق عن الجيش.
 
صعدة
وفي محافظة صعدة شمال اليمن، أكدت مصادر قبلية اليوم الخميس
أن 22 شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات بين الحوثيين ومقاتلين من الجماعة السلفية هاجموا مواقع حوثية الأربعاء في منطقة حجة ومنطقة كتاف.
 
ونقلت رويترز للأنباء عن مصدر في جماعة الحوثي قوله إن الجماعة صدت الهجوم الذي أسفر عن مقتل 13 شخصا في حجة وكتاف.
 
وفي سياق متصل، أكدت رئيسة عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالشرقين الأدنى والأوسط بياتريس ميغيفاند روجو أن محافظة صعدة بالكامل تقع تحت سيطرة الحوثيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات