الاعتصام أمام سفارة روسيا بعمان بداية لاحتجاج أوسع (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان


اعتصم عشرات الناشطين الأردنيين والسوريين اليوم أمام السفارة الروسية في عمان احتجاجا على ما اعتبروه حماية روسية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد من الثورة عليه التي بدأت منتصف مارس/آذار الماضي.

وجاءت الوقفة تدشينا لمبادرة شبابية عربية أُعلنت في تونس قبل أيام تحت اسم "ممكن"، وتهدف لدعم الشعوب العربية، وبدأت أول تحرك لها بوقفات احتجاجية أمام سفارات روسيا بدول عربية.

ورفع المشاركون في الاعتصام لافتات باللغات الروسية والعربية والإنجليزية تدين الموقف الروسي من الثورة السورية،
ورددوا هتافات تدين الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف ورئيس الوزراء فلاديمير بوتين، وأخرى تشيد بالجيش السوري الحر، وبصمود المدن السورية مثل حمص والزبداني.

وذكر الناشط خالد أبو طه أن المبادرة تضم ناشطين من عشر دول عربية هي تونس والمغرب والجزائر ومصر واليمن والأردن وفلسطين والسعودية وقطر والسودان، مشيرا إلى تنظيم اعتصامات اليوم في عمان وتونس والمغرب ومصر واليمن على أن تليها اعتصامات مماثلة قريبا.

وأضاف أن المبادرة ستتوسع، مشددا على أنها مفتوحة لكافة الشباب العربي من كل الألوان والأطياف.



أبو السكر رأى في موقف موسكو من الثورة السورية استهدافا للشعوب العربية (الجزيرة نت)

تنديد بروسيا
وأعلن رئيس الهيئة الأردنية والعربية لنصرة الشعب السوري علي أبو السكر أن الهيئة التي تشكلت من هيئات داعمة للشعب السوري في الأردن والكويت وليبيا اتسعت اليوم لتشمل أيضا فلسطين والمغرب وتونس واليمن وأن دولا أخرى ستنضم إليها قريبا.

وهاجم أبو السكر روسيا متهما إياها بدعم نظام يقتل شعبه، وقال إن موقفها يستهدف في الواقع كل الشعوب العربية.

من جهتها شددت الناشطة السورية المعارضة ريم فليحان على أهمية هذه التحركات الشعبية لتغيير الموقف الروسي، منددة بموقف موسكو من الثورة السورية حيث يشكل ذلك الموقف حماية للنظام الذي يقتل الشعب السوري.

وقالت للجزيرة نت إن القادة الروس يبحثون عن مصالحهم عبر دعمهم لنظام الأسد، وطالبت أبناء الجاليات السورية والمساندين للثورة السورية من القوى العربية بممارسة ضغط أكبر على روسيا.

واعتبرت الناشطة السورية أن ذلك الضغط سيؤثر في النهاية على الرأي الروسي، ويدفع القادة الروس إلى تغيير موقفهم الداعم للنظام السوري.

وبالتزامن مع الاعتصام أمام سفارة روسيا، نظم أبناء الجالية السورية وقفة مساندة للثورة أمام سفارة بلادهم في عمان، ورددوا هتافات مناهضة للرئيس السوري.

المصدر : الجزيرة