قتلى بسوريا ومراقبون خليجيون قريبا
آخر تحديث: 2012/1/2 الساعة 14:01 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/2 الساعة 14:01 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/8 هـ

قتلى بسوريا ومراقبون خليجيون قريبا

قوات أمن سورية تحاول التصدي لمحتجين بمدينة حمص أمس (الفرنسية)

قالت الهيئة العامة للثورة السورية في بيان اليوم الاثنين إن أربعة أشخاص قتلوا برصاص قوات الأمن والجيش بمحافظات إدلب وحمص وريف دمشق، في حين قضى صحفي اليوم متأثرا بجروح أصيب بها قبل بضعة أيام.

وأوضحت الهيئة أن قتيلين لم تذكر أسميهما قضيا بمنطقة جبل الزاوية بمحافظة إدلب بينما قتل شخص ثالث بمدينة دوما بمحافظة ريف دمشق، وقضى الرابع بمنطقة البياضة بمحافظة حمص.

يأتي ذلك بعد أن أشارت الهيئة إلى أن 13 شخصا بينهم طفل قضوا برصاص الأمن السوري باليوم الأول من العام الجديد بمحافظات حمص وإدلب وحماة.

ونشرت الهيئة كذلك إحصائية عن حصيلة قتلى العام الماضي أفادت فيها أن 5804 سوريين موثقة أسماؤهم قتلوا برصاص الأمن منذ اندلاع الثورة يوم 15 مارس/ آذار الماضي.

مقتل صحفي
من جهة ثانية قال أيهم نجل الصحفي السوري شكري أبو البرغل إن والده توفي اليوم بمستشفى المواساة الحكومي بدمشق جراء إصابته يوم الجمعة الماضي برصاص بالوجه أطلقت عليه بمنزله من قبل من أسماها التلفزيون الرسمي المجموعات المسلحة. وبات أبو البرغل أول صحفي يلقى حتفه بتلك الاحتجاجات.

الجامعة العربية تنفي انحياز مراقبيها وتستعد لإرسال المزيد (الفرنسية)
تأتي هذه التطورات وسط استمرار المظاهرات المناوئة للنظام بمناطق متفرقة من سوريا، فقد خرجت أمس مظاهرة في حي المرجة بحلب هتف المشاركون فيها بإسقاط النظام وواجهتها قوات الأمن بالرصاص والغاز المدمع.

وخرجت كذلك في حي الزاهرة بمدينة دمشق مظاهرة مسائية رفعت خلالها لافتات تطالب بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد.

سياسيا، أكدت جامعة الدول العربية أن دفعات جديدة من المراقبين ستصل من دول الخليج العربية إلى القاهرة تمهيداً لنقلهم إلى دمشق خلال الأسبوع الجاري.

وقال الأمين العام المساعد للجامعة عدنان الخضير -في بيان- إن العمل الميداني للبعثة بسوريا يسير وفقا لخطة العمل العربية والبروتوكول الموقع مع السلطات السورية.

وأوضح الخضير أن الجامعة هي الجهة المختصة بإيقاف عمل البعثة، وأن المراقبين يمثلون جميع الدول العربية.

كما أكد أن غرفة العمليات على اتصال دائم بتلك البعثة حيث تنقل إليها كافة البلاغات الواردة إليها للتحقق منها.

وكان مدير الشؤون العربية بالجامعة السفير علي الجاروش قد نفى أن يكون أي من أعضاء فريق المراقبين بسوريا يعمل وفق أجندة خاصة. وقال بنشرة سابقة للجزيرة إن الجميع يعملون بإطار الجامعة ووفق الاتفاقيات التي تحدد مهمتهم.

جاء ذلك مع بدء عودة أفراد الدفعة الأولى من مراقبي الجامعة العربية إلى القاهرة.

أوغلو قال إن منظمة التعاون تتمنى ردا سوريا قريبا (الفرنسية-أرشيف)

الهيئات الإسلامية
من جهة أخرى أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو أن السلطات السورية لم ترد حتى الآن على طلب المنظمة السماح للهيئات الإسلامية العاملة في المجال الإنساني بدخول الأراضي السورية. 

وأضاف إحسان أوغلو أن منظمته تتمنى أن يكون رد الحكومة السورية سريعا وإيجابيا حتى تتمكن المنظمة من تقديم المساعدات الإنسانية الضرورية هناك.

في غضون ذلك طلب البرلمان العربي أمس الأحد، من الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي "سحب فريق المراقبين العرب من سوريا فوراً".

وقال رئيس البرلمان علي الدقباسي في بيان صدر بالقاهرة إن تفاقم أعمال القتل والعنف راح ضحيتها أعداد كبيرة من أبناء وأطفال الشعب السوري المُطالب بالحرية واحترام القانون وتعزيز حقوق الإنسان في وجود مراقبين من جامعة الدول العربية، الأمر الذي أثار غضب الشعوب العربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات