احتجاجات سابقة غرب العاصمة تصدت لها الشرطة (رويترز-أرشيف)

منعت قوات الأمن في البحرين محتجين من التظاهر في العاصمة المنامة واعتقلت عددا منهم.

وذكرت جمعية الوفاق الوطني المعارضة أن الشرطة أطلقت الرصاص المطاطي والغاز المدمع لتفريق متظاهرين رددوا شعارات معادية للنظام وطالبوا بالديمقراطية، وكانوا يحاولون تنظيم مسيرة إلى منطقة رأس رمان الدبلوماسية بالعاصمة.

وقد اعتبرت المعارضة منع المسيرة تكريسا لما وصفته بالدكتاتورية. وكانت السلطات ذكرت الثلاثاء أنها حظرت المظاهرة "لأسباب أمنية".

ويجيء تفريق المظاهرة بعد أيام من خطاب لملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أعلن فيه صلاحيات أوسع للبرلمان المنتخب، وهي إصلاحات اعتبرتها المعارضة غير كافية.

يشار إلى أن البحرين تشهد منذ شهور احتجاجات للمعارضة تطالب فيها بالتحول الديمقراطي قتل فيها 35 شخصا بينهم خمسة من رجال الأمن، وفق تقرير لجنة مستقلة لتقصي الحقائق شكلها الملك البحريني.

وقد تصاعدت حدة الاحتجاجات المناهضة للحكومة في ضواحي المنامة مؤخرا، مما أدى إلى اشتباكات مع قوات الأمن خلفت قتيلا وعشرات الجرحى.

ومنذ اندلاع الاحتجاجات جرى اعتقال المئات، بينهم أعضاء بارزون في المعارضة ومسعفون ومعلمون وناشطون.

تعاون مشترك
من جهة أخرى التقى ملك البحرين أمس الأربعاء قائد القوات المركزية الأميركية الجنرال جيمس ماتيس الذي يزور البلاد حالياً.

وقالت وكالة أنباء البحرين إن الجانبين بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين وما يشهده التعاون المشترك بينهما من تطور ونمو خاصة في المجالات العسكرية والدفاعية.

وكانت واشنطن دعت المنامة في وقت سابق لوقف العنف ضد المتظاهرين، وتوصف البحرين بأنها حليف كبير للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وتستضيف الأسطول الخامس الأميركي.

المصدر : الجزيرة + وكالات