خالد مشعل (وسط) وعن يساره نائبه موسى أبو مرزوق (رويترز-أرشيف)

استبعدت مصادر في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن ترشح الحركة أيا من قياداتها في الانتخابات الرئاسية المقبلة إن جرت، وكذا احتمال إعادة انتخاب خالد مشعل رئيسا لمكتبها السياسي.

وكشفت المصادر لوكالة أنباء "معا" أن حماس لا تفكر ولا تقدر على ترشيح أحد قياداتها في الانتخابات الرئاسية المقبلة إن جرت، "نظرا للوضع في الضفة الغربية ووجود الاحتلال والعلاقة المتوترة مع المجتمع الدولي".
 
وأضافت أنه "رغم الظروف في الوطن العربي ووصول الإسلاميين للحكم في دول عربية، فإن حماس لن تقدر على ترشيح أحد من قياداتها في الانتخابات الرئاسية لأن الوضع الفلسطيني مختلف عن كل الدول بسبب خصوصية الاحتلال".

في المقابل توقعت ذات المصادر أن تتفق حماس مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) على ترشيح شخصية متفق عليها.

ترشح مشعل
على صعيد آخر كشفت المصادر أن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل لن يترشح في الانتخابات الداخلية القادمة للمكتب السياسي بسبب انتهاء فترة رئاسته القانونية، حيث إن النظام الداخلي للحركة ينص على فترتين رئاسيتين فقط.

وقالت المصادر إنه "رغم ما يمتلكه مشعل من كاريزما على كل المستويات فإن القانون الداخلي ينص فقط على فترتين لرئاسة المكتب".

يذكر أن المكتب السياسي لحماس هو أرفع هيئة قيادية للحركة، ويجري انتخاب أعضائه من قادة حماس في قطاع غزة والضفة الغربية والخارج كل أربع سنوات.

المصدر : الألمانية