طلب تحقيق دولي في مقتل بحريني
آخر تحديث: 2012/1/15 الساعة 04:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/15 الساعة 04:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/21 هـ

طلب تحقيق دولي في مقتل بحريني

 لجنة تقصي الحقائق تقول إن 35 شخصا قتلوا خلال الاضطرابات (الأوروبية-أرشيف)

طالبت كبرى جماعات المعارضة الشيعية في البحرين أمس السبت بإجراء تحقيق دولي في وفاة شاب من المحتجين، بعد أن قالت جماعة حقوقية إن جثته عليها آثار تعذيب.

ونقل المركز البحريني لحقوق الإنسان عن عم القتيل قوله إن جثة ابن أخيه (24 عاما) عليها علامات واضحة للتعذيب، رغم أن وزارة الداخلية قالت إن تقريرا للطب الشرعي أفاد بأن الشاب الذي اختفى يوم الأربعاء الماضي لقي مصرعه غرقا.

وقالت جمعية الوفاق الوطني، أكبر كتلة شيعية معارضة في البحرين، إن لجنة تحقيق محايدة غير بحرينية يجب أن تحقق في هذه الحالة وفي حالات قتل أخرى.

وقالت الحركة في بيان إن هناك فقدانا تاما للثقة في نزاهة أجهزة القضاء والأمن البحرينية.

واستمرت التوترات بين الحكومة البحرينية والشيعة رغم مرور عام تقريبا على اندلاع مظاهرات عنيفة في المملكة، غير أن حدة الاضطرابات هدأت بعد تدخل قوات من درع الجزيرة إلى البحرين لمساعدة قوات الجيش والشرطة على مواجهة الاحتجاجات.

ومن جانبها، أرجأت الولايات المتحدة -التي يرسو أسطولها الخامس في البحرين- عملية بيع أسلحة بقيمة 53 مليون دولار للبحرين إلى حين استجابة الأخيرة لتوصيات لجنة تحقيق حكومية بشأن اتهامات بوقوع انتهاكات من جانب قوات الشرطة بحق المتظاهرين.

وقالت البحرين إنها ملتزمة بإصلاح قوات الشرطة التابعة لها، وإنها ستنفذ توصيات لجنة تقصي الحقائق التي وجدت أدلة على انتهاكات واسعة النطاق في الحملة على الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية أوائل العام الجاري.

ومن المقرر أن تعقد اللجنة مؤتمرا صحفيا اليوم الأحد لبيان مجموع ما أنجزته من أعمال مع مرور نصف المدة المقررة لها، وذلك على صعيد دراسة التوصيات الواردة في تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق ووضع المقترحات بشأن كيفية تطبيق هذه التوصيات وفقا لأفضل الممارسات والمعايير الدولية.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية (بنا) أن اللجنة ستتولى من خلال المؤتمر الصحفي الإجابة على أي استفسارات أو تساؤلات عن مهامها وما اتخذته من خطوات، وذلك في إطار التزامها التام بتنفيذ الأمر الملكي رقم 45 لعام 2011 الخاص بإنشاء اللجنة، الذي نص في مادته الرابعة على أن "تقوم اللجنة بإنجاز عملها قبل نهاية فبراير/شباط 2012، وذلك في إطار من الشفافية، وتنشر اللجنة قائمة بمجموع ما أنجزته من أعمال خلال تلك الفترة".

كانت اللجنة البحرينية التي تم تشكيلها للتحقيق في أعمال القمع ذكرت أن 35 شخصا قتلوا خلال الاضطرابات، بينهم خمسة من رجال الأمن، وأن خمسة معتقلين عذبوا حتى الموت أثناء احتجازهم لدى الأمن، فضلا عن إصابات بالمئات.

المصدر : وكالات