اشتباكات في طرابلس مطلع الشهر بين فصيلين متناحرين

قتل شخص واحد على الأقل وجرح ما لا يقل عن ثمانية، في اشتباكات بين فصيلين متناحرين من الثوار الليبيين جنوبي طرابلس، استخدمت فيها المدافع الرشاشة والقذائف.

واندلعت الاشتباكات مساء أمس بين فصيل من الغريان (80 كلم إلى الجنوب من العاصمة طرابلس) وآخر من بلدة السابية (16 كلم إلى الجنوب الغربي منها) واستمرت حتى اليوم السبت.

وتحدث طبيبُ مستشفى الغريان الرئيسي إبراهيم كريم عن سبعة جرحى وصلوا المستشفى أحدهم أصيب إصابة خطيرة بالرأس.

وقال مقاتل من مجموعة الغريان -اسمه محمد الشريف- إنه ورفاقه انطلقوا إلى السابية لاعتقال أشخاص يشتبه في ارتباطهم بصلات بالنظام السابق، وعندما رفض مقاتلو البلدة تسليمهم اندلع القتال.

واشتباكاتُ أمس واليوم أحدث مؤشر على هشاشة الوضع الأمني بعد الإطاحة بحكم العقيد معمر القذافي، إذ ما زال قادة ليبيا الجدد عاجزين عن السيطرة على مختلف المجموعات المسلحة، والتي رفض عدد منها نزع سلاحه أو وضع نفسه تحت تصرف السلطات الانتقالية.

المصدر : وكالات