كلينتون: لمهمة مراقبي سوريا حدود
آخر تحديث: 2012/1/11 الساعة 23:11 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/11 الساعة 23:11 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/17 هـ

كلينتون: لمهمة مراقبي سوريا حدود

كلينتون وصفت خطاب الأسد بأنه تشاؤمي وسوداوي (الجزيرة)

وصفت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون خطاب الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء بأنه تشاؤمي وسوداوي، معتبرة أن مهمة المراقبين العرب لن تستمر إلى ما لا نهاية. وانتقدت كلينتون حديث الأسد عن المؤامرات، في حين قال رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيح حمد بن جاسم آل ثاني إن النظام السوري مستمر في قتل شعبه.

وقالت كلينتون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المسؤول القطري في واشنطن إن خطاب الرئيس السوري بدا تشاؤميا وسوداويا يقدم أعذارا وحججا ويتهم دولا أجنبية وحتى الجامعة العربية، كما تحدث عن مؤامرات خارجية.

وأضافت أن "مهمة المراقبين العرب لن تستمر إلى ما لا نهاية، ونحن نتطلع للتعاون مع الجامعة العربية عندما تنتهي مهمة المراقبين".

وقالت إن النظام السوري يدعي الإفراج عن مسجونين، في وقت لا يزال يحتجز فيه الآلاف.

من جانبه قال رئيس الوزراء القطري إنه لا يرى أن مهمة المراقبين نجحت حتى الآن،  لكنه عبر عن أمله في أن تنجح.

وأضاف أنه من غير الممكن ترك الموقف كما هو حيث يقتل الشعب على يد حكومته.

وعبر عن أمله في أن تحل القضية داخل البيت العربي، لكنه أكد أن الحكومة السورية لا تساعد على ذلك حيث إن القتل مستمر، مشددا على أن وقف عمليات القتل لم يتحقق حتى الآن.

إيران
وفيما يتعلق بالملف الإيراني، اعتبرت كلينتون أن تهديدات طهران بإغلاق مضيق هرمز استفزازية وخطيرة.

أما الشيخ حمد بن جاسم فرأى أن الحوار السياسي مع إيران مهم جدا لحل المشاكل العالقة، معبرا عن معارضة قطر لأي توتر عسكري في المنطقة.

وأشار المسؤول القطري إلى أنه بحث مع كلينتون سبل تخفيف حدة التوتر في منطقة الخليج.

طالبان
وفي ردها على سؤال حول فتح مكتب لحركة طالبان بقطر، قالت كلينتون" نحن مستعدون لتقديم الدعم لعملية مصالحة أفغانية تشارك فيها كل الأطراف لذا عملنا على تشكيل عملية مفاوضات حقيقية مع طالبان ونحن ممتنون للجهود التي تبذلها قطر في هذا الاتجاه".

في المقابل أشارت كلينتون إلى أنه "لم تتخذ خطوات لإطلاق معتقلين من طالبان من معتقل غوانتانامو".

المصدر : الجزيرة