الإخوان مستعدون للتحالف مع السلفيين
آخر تحديث: 2012/1/11 الساعة 23:44 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/11 الساعة 23:44 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/17 هـ

الإخوان مستعدون للتحالف مع السلفيين

جمعة أمين نائب المرشد العام للإخوان المسلمين (الجزيرة) 

أمين محمد -نواكشوط

ألمح قيادي في جماعة الإخوان المسلمين بمصر إلى أن الجماعة لا تمانع في عقد تحالف مع السلفيين وحزب النور تحديدا بعد تحقيق الأخير لنتائج هامة في الجولات الثلاث من الانتخابات التشريعية التي شهدتها مصر في الأسابيع الماضية.

وقال جمعة أمين نائب المرشد العام للإخوان المسلمين في حديث مع الجزيرة نت إن الجماعة ليست لديها شروط لعقد تحالفات على مستوى البرلمان القادم مع التيار السلفي الذي صعد بقوة في الانتخابات الحالية، حيث جاء ثانيا بعد حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف أمين الذي يزور موريتانيا حاليا أن دوائر الاتفاق بين الإخوان والسلفيين أكثر وأوسع من دوائر الاختلاف، مشيرا إلى أنه من البديهي أن يكون هناك تحالف للإخوان مع جماعة إسلامية.

كما أنه من الطبيعي أيضا، في نظر أمين، أن تمد جماعة الإخوان يدها إلى حزب النور السلفي الذي عليه أن يقرر على ضوء ذلك قبول التحالف مع الإخوان أو رفضه.

وأشار جمعة أمين في الوقت نفسه إلى أن الإخوان يمدون أيديهم إلى كل الأحزاب والقوى من أجل بدء الإصلاح وإعادة مصر إلى ما كانت عليه منذ زمن بعيد.

وتبدو الأنظار معلقة في الوقت الحاضر بعد اقتراب الانتخابات التشريعية من نهايتها على البرلمان القادم لمعرفة شكل التحالفات التي ستحدد بشكل واضح طبيعة المشهد السياسي القادم، بعد حصول التيارات الإسلامية على نحو ثلثي مقاعد البرلمان.

جمعة أمين: جماعة الإخوان المسلمين ستحترم اختيارات الشعب وستسلم بأي مرشح يختاره المصريون لتولي الرئاسة سواء كان مسلما أو قبطيا

الانتخابات الرئاسية
وبشأن الانتخابات الرئاسية قال أمين إن الجماعة تنتظر فتح باب الترشح للرئاسيات ثم إغلاقه والإعلان الرسمي عن المرشحين، لدراسة برامجهم ومعرفة ما لديهم ثم الاختيار من بين هؤلاء أكثرهم نفعا للمجتمع.

 ولفت إلى أن الحديث عن اتفاق من تحت الطاولة بين الإخوان والمجلس العسكري على دعم مرشح رئاسي يرتضيه الأخير هو نوع من الحرب الإعلامية والسياسية ضد الجماعة لا أكثر.

وأكد أن جماعته ستحترم اختيارات الشعب وستسلم بأي مرشح يختاره المصريون لتولي الرئاسة سواء كان مسلما أو قبطيا، رغم أن الجماعة لن ترشح قبطيا، ولكنها مع ذلك ستحترم قرار الشعب إذا اختاره لتولي الرئاسة.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد أعلنت تمسكها بقرار سابق لها يقضي بعدم الدفع بأي من قادتها وأعضائها للترشح إلى منصب الرئاسة في مصر، ونفت قبل أيام ما أوردته وسائل إعلام مصرية من اتجاه الجماعة نحو دعم الأمين العام الحالي لجامعة الدول العربية نبيل العربي للترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية في مصر.

المصدر : الجزيرة

التعليقات