أعلن مصدر طبي اليوم الثلاثاء وفاة رجل أقدم على إحراق نفسه الخميس الماضي أمام المقر الرسمي لمحافظة قفصة جنوب غربي تونس.

وذكر مدير مستشفى الإصابات والحروق البليغة بمدينة بن عروس جنوب العاصمة تونس أن الرجل ويدعى عمار غرس الله (43 عاما) توفي أمس الاثنين متأثرا بالحروق البليغة التي لحقت بـ90% من جسده.

وكان غرس الله دخل منذ مدة في اعتصام مع عاطلين أمام مقر محافظة قفصة للمطالبة بفرص عمل، وقد أقدم على سكب البنزين على جسده وإضرام النار فيه احتجاجا على عدم تمكينه من مقابلة وزراء التشغيل والصناعة والشؤون الاجتماعية الذين زاروا المحافظة الأسبوع الماضي.

وبعد هذه الحادثة بيومين، حاول خمسيني إحراق نفسه أمام مقر محافظة بنزرت شمالا احتجاجا على وضعه الاجتماعي المتردي.

يُذكر أن البائع المتجول محمد البوعزيزي أضرم النار في نفسه يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول 2010 أمام مقرّ محافظة سيدي بوزيد وسط تونس بعد أن رفض مسؤولون بالمحافظة مقابلته.

وتوفي البوعزيزي في الرابع من يناير/ كانون الثاني 2011 وأدت وفاته لتأجيج الثورة التي أطاحت في الـ14 من الشهر نفسه برئيس البلاد زين العابدين بن علي الذي هرب إلى العربية السعودية.

المصدر : وكالات