حملة مداهمات في طرابلس بحثا عن أسلحة منتصف أكتوبر الماضي (الجزيرة)

أعلن قائد إحدى أهم المجموعات المسلحة في ليبيا إحباط مخطط لتفجير شبكة كهرباء طرابلس واعتقال تسعة من الضالعين فيه، هم من مؤيدي نظام العقيد الراحل معمر القذافي.

وقال رئيس مجلس ثوار طرابلس عبد الله ناكر لرويترز إن مقاتليه عثروا على متفجرات مع المحتجزين اشتروها من السوق السوداء لتفجير شبكة كهرباء العاصمة عشية العام الجديد.

وأضاف أن التحقيق يجري مع التسعة الذين يموّلهم رجال أعمال مرتبطون بالقذافي، وكانوا يحاولون أيضا إعادة إطلاق "الجماهيرية" قناة النظام السابق الرسمية.

وتحدث ناكر عن عدد من مجموعات الثوار عادت إلى طرابلس، في استعراض للقوة لردع أنصار القذافي الذين ما زالوا يشكلون كما قال تهديدا للبلاد.

وتحاول السلطات الانتقالية إقناع أفراد مجموعات الثوار بالالتحاق بالجيش أو الشرطة أو قطاع التوظيف.

وحددت السلطات العشرين من الشهر الماضي أجلا لهذه المجموعات لتغادر طرابلس، وقد غادر فعلا أغلبها العاصمة، وفككت الأسبوع الماضي نقاط التفتيش الخاصة بها.

لكن المجموعات التي ساعدت في الإطاحة بالقذافي ما زالت تتمتع بسلطة كبيرة في ليبيا، وتطبق القانون بنفسها في مناطق عديدة، وتقيم حواجز على الطرق وتعتقل مشتبها فيهم، رغم وجود شرطة رسمية.

المصدر : رويترز