من مظاهرات سابقة خرجت في بيروت ضد النظام السوري (الفرنسية-أرشيف)

شهدت العاصمة اللبنانية بيروت الخميس مظاهرات معارضة للرئيس السوري بشار الأسد وأخرى مؤيدة له.

فقد شارك العشرات في مهرجان تضامن مع حراك الشعب السوري الذي يطالب بإسقاط النظام.

وطالب المشاركون -الذين تجمعوا في ساحة سمير قصير- الحكومة اللبنانية بالتنديد بقمع المتظاهرين في سوريا، وبطرد السفير السوري من لبنان.

وأعرب متحدثون عن تأييدهم الكامل لما يطلبه السوريون من حماية دولية  للمدنيين، ودعوا "القادة العرب إلى اتخاذ موقف تاريخي لتحقيق هذا المطلب السوري".

مؤيدون للأسد
وغير بعيد عن هذا المكان وأمام بلدية بيروت، تجمع متظاهرون عبروا عن تأييدهم للرئيس السوري.

وحمل مؤيدو النظام السوري -الذين ينتمون إلى عدد من الأحزاب اللبنانية-  الأعلام السورية وصور الرئيس بشار الأسد، ورددوا هتافات مؤيدة للنظام  السوري، ونددوا بما وصفوه بالمؤامرات الخارجية ضد سوريا.

وجرت المظاهرتان وسط إجراءات أمنية مشددة وتدخلت قوات من الجيش اللبناني للفصل بين المتظاهرين.

المصدر : الجزيرة,الألمانية