قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر أمس الأربعاء تجميد منح التراخيص لإنشاء قنوات تلفزيونية جديدة ملوحا بإجراءات عقابية في حق وسائل إعلامية أخرى اتهمها "بزعزعة الاستقرار والأمن
".

وكان المجلس -الذي يدير شؤون الحكم في مصر- عقد اجتماعا مشتركا مع مجلس الوزراء مساء الأربعاء لمناقشة "الانفلات الإعلامي وتأثيره على المواطنين وتأثير هذه الظواهر على الانتخابات القادمة".

من جانبه قال وزير الإعلام المصري أسامة هيكل إنه تقرر "وقف إصدار التراخيص لقنوات فضائية جديدة مؤقتا، وتكليف هيئة الاستثمار باتخاذ الإجراءات القانونية ضد القنوات الفضائية التي تتسبب في زعزعة الأمن والاستقرار".

وأضاف هيكل أن المجلسين أكدا معا على حرية الصحافة والإعلام بشكل كامل دون المساس بالثوابت الأخلاقية والوطنية للمجتمع المصري، وهذا يقتضي من القائمين على الصحافة والإعلام تحري الدقة فيما تنشره وتبثه وعدم الانسياق وراء السبق على حساب الموضوعية والأمانة.

وتزايدت في الفترة الأخيرة أعداد القنوات الفضائية الخاصة التي تبث من مصر بعد أن ألغت الحكومة المصرية بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/شباط الماضي قيودا كانت مفروضة على إطلاق القنوات الفضائية الخاصة، بما فيها إلغاء الموافقة الأمنية على تأسيس الشركات المالكة للقنوات.

المصدر : وكالات