جانب من احتجاج سابق على التعديلات الدستورية

شارك عشرات النشطاء الأردنيين مساء اليوم الخميس في اعتصام أمام مجلس النواب للتعبير عن رفضهم للتعديلات الدستورية المقترحة، في حين دعت الحركة الإسلامية إلى المشاركة في مسيرة جماهيرية بعد صلاة الجمعة غدا، للاحتجاج على التعديلات الدستورية.

يأتي ذلك في الوقت الذي شرعت فيه اللجنة القانونية في مجلس النواب في مناقشة هذه التعديلات.

ودعت إلى الاعتصام اللجنة التنسيقية للحراكات الشبابية والشعبية المطالبة بالإصلاح التي ينضوي في إطارها العديد من قوى الحراك الشبابي.

وردد المشاركون هتافات ضد مجلس النواب منها "لا للترقيعات الدستورية" و"يا نواب الكازينو" في إشارة إلى تصويت مجلس النواب على تبرئة رئيس الوزراء معروف البخيت من قضية كازينو البحر الميت، وهي إحدى قضايا الفساد التي تابعها الرأي العام الأردني باهتمام بالغ.

وأكدت اللافتات التي رفعها المعتصمون رفضهم لأي تعديل في الدستور لا ينص على أن الشعب مصدر السلطات حيث هتفوا "هذا الأردن أردننا والشعب هو يحكمنا" و"مطالبنا هي هي.. حكومة برلمانية".

وبدأت اللجنة القانونية في مجلس النواب الأردني مطلع الأسبوع الحالي مناقشة التعديلات المقترحة على الدستور التي وضعتها لجنة ملكية أعلنت عن مقترحاتها في الرابع عشر من الشهر الماضي.

وأكدت المقترحات على مبدأ الفصل بين السلطات وتعزيز سلطة البرلمان والحريات العامة وتأسيس محكمة دستورية.

لكن اللجنة لم تمسّ صلاحيات الملك عبد الله الثاني فيما يتعلق بتشكيل الحكومات، وتطالب العديد من القوى السياسية بتضمين الدستور نصًّا يؤكد أن الحزب الذي ينال أغلبية برلمانية هو الذي يشكل الحكومة.

دعوة إلى التظاهر
على صعيد متصل، دعت الحركة الإسلامية إلى المشاركة في مسيرة جماهيرية بعد صلاة الجمعة غدا، للاحتجاج على التعديلات الدستورية تحت شعار نريد تعديلات دستورية جوهرية ولا نريد تعديلات شكلية.

وستنطلق المسيرة بعد صلاة الجمعة من المسجد الحسيني في عمّان إلى منطقة رأس العين بالقرب من أمانة عمّان الكبرى.

المصدر : يو بي آي