تسليم قرار الاتهام في مقتل الحريري قبل شهرين (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت المحكمة الدولية المكلفة النظر في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري والقضايا المرتبطة بها قبول 120 محاميا للانضمام إلى هيئة الدفاع من بين 145 طلبا تلقتها لهذا الغرض من محامين ينتمون لجنسيات عربية وأجنبية مختلفة.

ونشر الموقع الإلكتروني للمحكمة اليوم أسماء 118 محاميا من الذين قبلت طلباتهم، وأوضحت المحكمة في بيان لها أن قائمة المحامين هذه "تعطى للمتهم الذي يطلب معونة قضائية. وللمتهم حرية اختيار محام رئيسي من القائمة لتمثيله".

وأضاف "ويختار أيضا رئيس مكتب الدفاع محاميا من هذه القائمة لتمثيل المتهم في الإجراءات الغيابية، إذا طلبت غرفة الدرجة الأولى منه القيام بذلك" مضيفا أنه "يجوز للمحامين من البلدان كافة التقدم بطلب للانضمام إلى القائمة".

وكانت المحكمة الخاصة بلبنان قد أصدرت مذكرات توقيف دولية لأربعة عناصر من حزب الله تتهمهم بالمشاركة في اغتيال الحريري و22 شخصا آخرين في 14 فبراير/ شباط عام 2005 وسلمت القرار الاتهامي إلى السلطات اللبنانية في 30 يونيو/ حزيران الماضي لكن أيا من المتهمين لم يجر توقيفه.

ويتهم حزب الله -الذي يحظى مع حلفائه بغالبية الوزراء في الحكومة اللبنانية الحالية- المحكمة بأنها "إسرائيلية أميركية" تستهدف النيل منه، في حين يتمسك بها فريق رئيس الوزراء السابق سعد الحريري نجل رفيق الحريري.

وأنشئت المحكمة الخاصة بلبنان بموجب قرار من الأمم المتحدة في عام 2007 بعد اغتيال رفيق الحريري في فبراير/ شباط عام 2005.

المصدر : الفرنسية