بدء الجلسة الثالثة لمحاكمة مبارك
آخر تحديث: 2011/9/5 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :غوتيريش: يجب حل المسائل العالقة بين بغداد وأربيل بالحوار
آخر تحديث: 2011/9/5 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/8 هـ

بدء الجلسة الثالثة لمحاكمة مبارك

مبارك أثناء إحضاره لجلسة سابقة (الجزيرة)

قال شاهد بالمحكمة، التي تنظر فيما هو منسوب للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك من اتهامات بقتل متظاهرين، إن المحكمة بدأت ثالث جلساتها اليوم الاثنين في وقت طرد فيه أنصار مبارك مساء أمس صحفيين مصريين من مؤتمر صحفي عقده محامون كويتيون جاؤوا إلى القاهرة للمشاركة في الدفاع عنه.

وكان مبارك قد وصل إلى مقر المحكمة قبل قليل من بدء الجلسة، وقال الشاهد إنه نقل إلى قفص الاتهام على سرير طبي مثلما حدث في المرتين السابقتين.

وأقلت مروحية مبارك إلى المحكمة، وهي نفس الوسيلة التي استخدمت في نقله للجلستين السابقتين في الثالث والخامس عشر من أغسطس/ آب الماضي.
 

عدد كبير من المحامين قدموا دعاوى ضد مبارك وحاشيته (الجزيرة-أرشيف)
وأظهرت لقطات تلفزيونية مروحية تحط على أرض أكاديمية الشرطة، في حين وصل علاء وجمال نجلا مبارك ومتهمون آخرون إلى مكان المحاكمة أيضا.

ومن المقرر أن تستمع المحكمة خلال جلسة اليوم إلى شهود الإثبات حول دور القناصة في قتل متظاهري الثورة الشعبية التي انطلقت في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقالت صحيفة الأهرام الحكومية أمس إن المحكمة ستستمع إلى أربعة من شهود الإثبات، هم رئيس جهاز الاتصالات بإدارة الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب التابعة لوزارة الداخلية) وضباط غرف العمليات بقطاع الأمن المركزي.

وأشارت أيضا إلى أن المحكمة ستناقش شهود الإثبات الأربعة بشأن ما أدلوا به من معلومات بالتحقيقات أمام النيابة، من أن الجهة الوحيدة التي يوجد فيها قناصة هي جهاز مباحث أمن الدولة الذي قالوا إنه يحصل على الأمر مباشرة من وزير الداخلية.

ويُتهم مبارك -الذي يحاكم رفقة نجليه علاء وجمال، ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من معاونيه- بالفساد واستغلال المنصب، بالإضافة إلى تهمة التصريح باستخدام القوة ضد متظاهرين سلميين، مما أدى لمقتل نحو 850 شخصا.



طرد صحفيين
وعشية استئناف المحاكمة طرد أنصار مبارك صحفيين مصريين من مؤتمر صحفي عقده محامون كويتيون مساء أمس الأحد، بُعيد وصولهم إلى القاهرة للمشاركة في الدفاع عنه.

مؤيدان لمبارك يدفعان صحفييْن إلى الخارج (الفرنسية)
ووفق صحفيين ومصورين، فإن من يصفون أنفسهم بـ"أبناء مبارك" استشاطوا غضبا من نعت أولئك الصحفيين لمبارك بالرئيس المخلوع، فما كان منهم إلا أن اعتدوا عليهم بالسب والشتم، ودفعوهم بأيديهم إلى الخارج.

وتنشط مجموعتا "أبناء مبارك" و"إحنا آسفين يا ريس" في الحشد حاليا للمطالبة بوقف محاكمة مبارك.

وفي الأثناء، قال رئيس فريق المحامين الكويتيين فيصل العتيبي -بعد وصوله القاهرة- إن ما أسماه اللغط الإعلامي بشأن صعوبة الحصول على تصريح بدخول قاعة المحكمة قلص عدد المحامين الكويتيين إلى خمسة فقط.

وأضاف "نتوقع أن نتمكن خلال ساعات من إنهاء الإجراءات الخاصة بإصدار تصاريح الدخول، ونحن نعلم كل الاتهامات الموجهة إلى الرئيس السابق، وننتظر المشاركة في الدفاع لعرض طلباتنا أمام هيئة المحكمة" رافضا الإفصاح عن هذه الطلبات.

ووفق العتيبي، فإن حضور فريق المحامين الكويتيين جاء لرد "جميل مبارك" على الكويت، ودوره في إخراج العراق منها عقب الغزو عام 1990.

أحكام الإعدام
ويواجه مبارك والعادلي ومعاونوه الستة أحكاما بالإعدام إذا ما ثبت بالفعل إصدارهم أوامر بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين لقتلهم، أثناء الثورة التي بدأت يوم 25 يناير/ كانون الثاني الماضي واستمرت 18 يوما، قبل أن يعلن مبارك تنحيه وتسليم السلطة للجيش يوم 11 فبراير/ شباط.

العادلي يواجه مثل مبارك اتهامات بإصدار أوامر بإطلاق الرصاص على المحتجين لقتلهم (رويترز)
يُذكر أن رئيس محكمة جنايات القاهرة القاضي أحمد رفعت قرر بعد جلستين إجرائيتين بالثالث والخامس عشر من الشهر الماضي، ضم قضية العادلي ومعاونيه إلى قضية مبارك ومحاكمتهم جميعا ابتداءً من جلسة اليوم، وأمر القاضي كذلك بوقف بث المحاكمات على الهواء.

وحضر مبارك (83 عاما) جلستيْ المحاكمة السابقتين قرابة ساعة ممددا على سرير طبي نقال، ويقيم -بناءً على قرار من القاضي، منذ الثالث من الشهر الماضي- بالمركز الطبي العالمي شرق القاهرة، وهو مستشفى تابع للقوات المسلحة ومفتوح للمدنيين.

وكان مبارك قد وضع قيد الحبس الاحتياطي بمستشفى شرم الشيخ في أبريل/ نيسان الماضي، وظل هناك حتى بدأت محاكمته. أما نجلاه جمال وعلاء فتم حبسهما احتياطيا منذ الشهر نفسه في سجن مزرعة طرة بالقاهرة.

المصدر : وكالات

التعليقات