الحكم على العميد فايز كرم قابل للاعتراض أمام محكمة التمييز (الجزيرة نت-أرشيف)
قضت المحكمة العسكرية في بيروت مساء أمس السبت بالسجن ثلاث سنوات مع الأشغال الشاقة على فايز كرم العميد المتقاعد من الجيش اللبناني والقيادي في التيار الوطني الحر -الذي يتزعمه ميشال عون- بتهمة التجسس لحساب إسرائيل.


وقال مصدر قضائي إن المحكمة خففت الحكم إلى سنتين مع  الأشغال الشاقة، بالإضافة إلى تجريد كرم من حقوقه المدنية والسياسية، وحكمت غيابيا على إلياس كرم -في القضية نفسها- بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة، وخفضت الحكم إلى عشر سنوات مع الأشغال الشاقة.

يشار إلى أن الحكم على العميد فايز كرم قابل للاعتراض أمام محكمة التمييز  العسكرية، كما أن الحكم الغيابي ضد إلياس كرم سيلغى وتعاد محاكمته في حال  إلقاء القبض عليه أو تسليم نفسه إلى القضاء العسكري.

وفي 18 يونيو/حزيران الماضي أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان حكما بسجن العقيد في الجيش اللبناني منصور حبيب دياب عشرين عاما بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.

وأدانت المحكمة منصور حبيب دياب (مواليد 1962) بتهمة التعامل مع المخابرات الإسرائيلية وتزويدها بمعلومات عن أماكن مدنية وعسكرية، وحكمت عليه هو الآخر بالأشغال الشاقة وجردته من حقوقه المدنية.

وكانت الأجهزة الأمنية اللبنانية قد ألقت القبض في العامين الماضيين على العديد من شبكات التجسس العاملة لصالح إسرائيل، وأحيل بعض أفرادها إلى القضاء العسكري وصدرت بحق بعضهم أحكام بالإعدام، بينما لا يزال التحقيق جاريا مع البعض الآخر.

المصدر : وكالات