أفاد ناشطون سوريون أن طائرات حربية سورية أغارت على مدينة الرستن في محافظة حمص وهدمت عددا من المنازل بها. كما شنت القوات السورية عمليات أخرى بإدلب وريف دمشق لترفع حصيلة يومين إلى 47 قتيلا بينهم 27 في الرستن وحدها بحسب لجان التنسيق المحلية في سوريا، في حين قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن سبعة جنود قتلوا في عملية ضد من وصفتهم بالإرهابيين في الرستن.

وفي تلبيسة بمحافظة حمص قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن عددا من الجرحى بينهم أطفال ونساء سقطوا جراء قصف مدفعي وإطلاق نار كثيف من قبل قوى الأمن والجيش. كما ذكر ناشطون أن دبابات اقتحمت سراقب قرب إدلب ووصلت منطقة السوق.

وفي وقت سابق قتل ثلاثة أشخاص خلال عمليات للجيش والأمن السوري في محافظتي حمص وإدلب.

وقال ناشطون إن فتاة وطفلا قتلا بنيران قوات الأمن في حي البياضة بمدينة حمص والرستن، وإن رجلا قتل في قرية خان السبل في محافظة إدلب جراء إطلاق نار عشوائي من مليشيات الشبيحة.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن المواطنين في حي الشماس بمدينة حمص عثروا على جثة شاب مقتول بالرصاص.

وقال ناشطون إن مصفحات للجيش السوري أطلقت النار عشوائيا أثناء اقتحامها حي دير بعلبة في حمص صباح أمس الخميس.

كما أفاد ناشطون في حي الخالدية في المدينة نفسها أن قوات الأمن اعتقلت 32 شخصا من أبناء الحي، وقال ناشطون إن الاشتباكات تواصلت بين الجيش السوري وعسكريين منشقين في مدينة الرستن في ظل إطلاق نار كثيف تشهده المدينة منذ ثلاثة أيام.

وفي محافظة إدلب أفاد ناشطون وقوع اشتباكات بين الجيش السوري ومنشقين عنه على طريق معرة النعمان كفر نبل.

وفي بلدة كفر رومة في محافظة إدلب أيضا قال ناشطون إن الدبابات اقتحمت البلدة بسبب رفض الأهالي إرسال أبنائهم إلى المدارس وفتح محالهم التجارية.

وفي جبل الزاوية في منطقة إدلب كذلك أفاد ناشطون بأن سبعة عشر عسكريا انشقوا عن الجيش السوري وأعلنوا التحاقهم بما يسمى الجيش السوري الحر.

الجيش السوري يواصل عملياته في مدن عدة (الجزيرة)
حرب شاملة
وفي اتصال مع الجزيرة قال أحد الضباط المنشقين عن الجيش السوري ويدعى محمد تيسير يونسو إن مدينة الرستن تتعرض لحرب شاملة تستخدم فيها المدفعية الثقيلة والطيران الحربي
.

وأضاف أن "المدينة محاصرة تماما من جميع الجهات بالفرقة 14 مدرعة والفرقة 18 مدرعة ووحدات من الفرقة الرابعة مدرعة".

وأكد يونسو أن حوالي عشرين منزلا دمرت فوق ساكنيها من المدنيين، مشيرا إلى سقوط ما يقرب من ثلاثمائة جريح.

وأضاف يونسو للجزيرة أن طائرات قامت برش غازات سامة على المدينة، في حين "تتصدى كتيبة خالد بن الوليد (مشكلة من عناصر ما يسمى بالجيش السوري الحر) ببسالة لقوات الجيش السوري لمنعها من اقتحام المدينة".



رواية رسمية
يأتي ذلك في حين قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) في وقت مبكر من اليوم الجمعة أن سبعة جنود من الجيش وقوات الأمن قتلوا وجرح 32 آخرون بينهم سبعة ضباط في عملية عسكرية ضد "إرهابيين" في مدينة الرستن وذلك في أول تعليق رسمي على هجوم بدأ قبل ثلاثة أيام لاستعادة السيطرة على المنطقة من منشقين عن الجيش.

ونقلت الوكالة عن متحدث عسكري قوله "بعد قيام مجموعات إرهابية مسلحة في مدينة الرستن بترويع المواطنين وتعطيل دورة الحياة في المدينة قامت
قوات حفظ النظام مدعومة ببعض وحدات الجيش بالتصدي لأولئك المسلحين الذين أغلقوا الطرقات العامة والفرعية بحواجز ومتفجرات".

وأكد ناطق عسكري سوري لوكالة يونايتد برس إنترناشونال أنه خلال "عملية نوعية" في الرستن تمكّنت الوحدات المكلفة بالتنفيذ من إنجاز المهمة وإنزال خسائر كبيرة في صفوف من سماهم "المجموعات الإرهابية المسلحة" وإلقاء القبض على عدد من أفرادها مع أسلحتهم وعتادهم والاستيلاء على عدد كبير من الأسلحة والمتفجرات والذخائر المتنوعة.

وبدأت العملية العسكرية في الرستن يوم الاثنين الماضي، وتقع المدينة على بعد 21 كلم شمال مدينة حمص على الطريق الدولي دمشق-حلب، ويقدر عدد سكانها بنحو 65 ألف نسمة.

المظاهرات عمت معظم المدن السورية (رويترز)
مظاهرات واعتقالات
في غضون ذلك قال ناشطون إن قوات الأمن فرضت حظر تجول في دوما بريف دمشق وأجبرت أصحاب المحال التجارية على إغلاقها, مع انتشار كثيف للأمن والشبيحة في شوارع المدينة
.

وفي داعل بريف درعا أيضا خرجت مظاهرة نسائية تطالب بإسقاط النظام.

وتشن قوات عسكرية وأمنية عمليات اقتحام ودهم في بلدتي الكسوة وكناكر بريف دمشق وفقا لناشطين.

وشهدت مدينة اللاذقية -الذي سمي هذا الخميس باسمها- انتشارا أمنيا مكثفا خصوصا حول المدراس تحسبا لخروج الطلاب اليومي في المظاهرات مع امتناع الكثير من الأهالي عن إرسال أبنائهم إلى المدراس خوفا من عمليات الخطف والاعتقال المتزايدة.

كما انطلقت مظاهرات ليلية في عدة مدن سورية منها الجيزة بمحافظة درعا ودوما والقلمون بريف دمشق وركن الدين بدمشق وأحياء بمدينة حمص تطالب بإسقاط النظام.

وتأتي هذه المظاهرات الليلية في الوقت الذي يستعد ناشطون سوريون لمظاهرات حاشدة الجمعة فيما أطلق عليه "جمعة النصر لشامنا ويمننا".

المصدر : الجزيرة + وكالات