قتلى بقصف واستمرار المظاهرات باليمن
آخر تحديث: 2011/9/30 الساعة 02:56 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/30 الساعة 02:56 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/4 هـ

قتلى بقصف واستمرار المظاهرات باليمن


أفاد مراسل الجزيرة في اليمن أن قوات موالية للرئيس علي عبد الله صالح قصفت الليلة أحياء سكنية في مدينة تعز، مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة تسعة آخرين. وفي صنعاء قتل شخصان من أنصار صادق الأحمر زعيم قبيلة حاشد وأصيب خمسة آخرون أثناء قصف بالمدفعية من قوات موالية لصالح
.

وقد استهدف القصف منزل حمير الأحمر نائب رئيس البرلمان اليمني في حي صوفان بمنطقة الحصبة، في حين تواصلت المسيرات في عدد من المدن تطالب بإسقاط الرئيس.

قصف بتعز
وقال مراسل الجزيرة إن قوات موالية للرئيس قصفت الليلة أحياء سكنية في مدينة تعز. وذكرت مصادر معارضة أن شخصين على الأقل قتلا وأصيب تسعة آخرون في وقت سابق من صباح الخميس عندما قصفت القوات الحكومية مناطق مضطربة في مدينة تعز ثانية المدن اليمنية الكبرى، وأضافت المصادر أن القصف أجبر السكان على النزوح من المناطق المستهدفة
.

وقالت الناشطة بشرى المقطري "إنه مع حلول المساء كان هناك إطلاق نار كثيف على مخيم للمحتجين بتعز وكان الرصاص يطير فوق رؤوس المحتجين"، وأضافت أنهم يرون سيارات مدرعة تقترب من ساحة الاعتصام وأنهم يخشون من اقتحامها.



في تعز قتل شخصان وأصيب تسعة آخرون (رويترز) 
انفجارات
وأكد شهود عيان أن انفجارات قوية واشتباكات عنيفة دارت في شوارع شمال حي الحصبة في شمال العاصمة اليمنية، بما في ذلك شارع عمران القريب من حي التلفزيون وفي شارع الثلاثين الذي يؤدي إلى مقر الفرقة الأولى مدرعة المؤيدة لشباب الثورة اليمنية والتي يقودها اللواء علي محسن الأحمر
.

وذكر الشهود أن انفجارات قوية هزت مواقع قوات الفرقة الأولى المدرعة في هذه المناطق.

كما أفاد سكان أن قصفا عشوائيا استهدف حي التلفزيون وقالوا إنهم يعتقدون أن مصدر القصف هو قواعد الحرس الجمهوري في شمال العاصمة.

وأفاد موقع "مأرب برس" الإخباري أن انفجارات عنيفة هزت العاصمة صنعاء، ووقع أحدها داخل معسكر للشرطة قريب من القصر الرئاسي وسط المدينة. ونقل الموقع عن شهود قولهم إن سيارات تحمل الجنود والسلاح غادرت المعسكر عقب الانفجار وانتشرت في أنحاء العاصمة.

مظاهرات بصنعاء
في غضون ذلك خرجت مسيرة حاشدة في العاصمة صنعاء وتوعدت بمحاكمة الرئيس صالح, وعبّر المشاركون فيها عن رفضهم للتسويات السياسية
.

كما انطلق عشرات الآلاف في مظاهرة من ساحة التغيير -التي يعتصم فيها المناوئون للرئيس اليمني منذ أشهر- باتجاه دوار العصر الذي يبعد حوالي ثلاثة كيلومترات وينتشر فيه مناصرون للرئيس، وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة.

وعاد المتظاهرون إلى ساحة التغيير دون تسجيل أي اشتباكات وكانوا يرددون شعارات مناهضة للرئيس اليمني وأخرى رافضة للحرب الأهلية مثل "سلمية سلمية.. لا للحرب الأهلية".

المصدر : الجزيرة + وكالات