الجزائر تأمر أسرة القذافي بترك السياسة
آخر تحديث: 2011/9/28 الساعة 09:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/28 الساعة 09:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/1 هـ

الجزائر تأمر أسرة القذافي بترك السياسة

عائشة القذافي وجهت رسالة إلى الليبيين قالت فيها إن والدها بخير ويقاتل (الأوروبية-أرشيف)
أمرت الجزائر أفراد أسرة العقيد الليبي معمر القذافي المقيمين على أراضيها بالامتناع عن القيام بأنشطة سياسية، وذلك بعدما أثارت عائشة ابنة القذافي غضب المجلس الوطني الانتقالي الليبي بالتصريح لوسائل الإعلام بأن والدها بخير ويقاتل.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن وزير الخارجية مراد مدلسي قوله إن من الواضح أن الرسالة نقلت إلى عائشة وغيرها من أفراد الأسرة، أن عليهم من الآن فصاعدا احترام وضعهم كضيوف في الجزائر والامتناع تماما عن القيام بأي عمل سياسي.

وكانت قناة الرأي -التي تتخذ من دمشق مقرا لها- قد أذاعت الأسبوع الماضي رسالة من عائشة القذافي وجهتها إلى الليبيين، وقالت فيها "يحق لكم أن تفتخروا بقائدكم العظيم.. هو بخير والحمد لله معنوياته مرتفعة، يحمل السلاح ويقاتل هو وأبناؤه".

وتوجه نشطاء من المجتمع المدني في طرابلس في أعقاب بث الرسالة إلى السفارة الجزائرية لتقديم مذكرة احتجاج.

وكانت عائشة وأخواها هنيبعل ومحمد ووالدتهم صفية والعديد من أفراد أسرة القذافي الآخرين قد فروا من ليبيا في آخر أغسطس/آب الماضي بعدما سيطرت قوات المعارضة على معظم أنحاء البلاد.

وقالت الحكومة الجزائرية إنها سمحت لهم بالدخول لأسباب إنسانية، لكن المجلس الوطني الانتقالي الذي يدير شؤون ليبيا اتهم الجزائر بالقيام بعمل عدائي.

ويسود التوتر العلاقات بين الجزائر والمجلس منذ بدأت الانتفاضة الليبية في فبراير/شباط الماضي.

واتهم المجلس حكومة الجزائر بمساندة القذافي، في حين تنفي الحكومة هذا الاتهام وتقول إن المجلس غير ملتزم بالتصدي لخطر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي على الأمن.

وفي خطوة لتحسين العلاقات، قالت الجزائر الأسبوع الماضي إنها تعترف بالمجلس الانتقالي حكومة شرعية، لتصبح بذلك آخر جيران ليبيا اعترافا به.

المصدر : رويترز