بث الناشطون تسجيلات لمظاهرات ولجانب من انتهاكات رجال الأمن لحقوق الإنسان

قام ناشطون سوريون على الإنترنت بقرصنة عدد من المواقع الحكومية, حيث بثوا عليها صورا تسخر من الرئيس بشار الأسد وتسجيلات لعدد من المظاهرات, وأخرى قالوا إنها من ممارسات لرجال الأمن تنتهك حقوق الإنسان.

واستهدف الناشطون مواقع إلكترونية عدة منها موقع المديرية العامة للآثار والمتاحف, ومواقع وزارة النقل ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية ووزارة الري ووزارة الثقافة, ومرفأ اللاذقية وجمعية المعلوماتيين السوريين.

واستعيض عن الصفحات الرئيسية بخريطة تفاعلية لسوريا تظهر بيانات الذين قتلوا في الحملة التي تشنها الحكومة منذ منتصف مارس/آذار ضد المتظاهرين الذين يطالبون بإسقاط النظام.

وتضمنت النسخ المقرصنة للمواقع السورية رابطا يحيل إلى موقع يسدي النصائح إلى الناشطين حول سبل الحفاظ على سريتهم في الشبكة العنكبوتية لتفادي ملاحقة الحكومة.

وتقول الأمم المتحدة إن حوالي 2700 شخص قتلوا جراء تدخل قوات الأمن السورية لاحتواء المظاهرات التي تشهدها مختلف المدن والبلدات.

المصدر : الجزيرة + وكالات