السعودية والبحرين تبحثان العلاقات الثنائية
آخر تحديث: 2011/9/27 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/27 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/1 هـ

السعودية والبحرين تبحثان العلاقات الثنائية

العاهل السعودي عبر عن ارتياح بلاده لعودة الاستقرار إلى البحرين (رويترز-أرشيف)

بحث العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز في الرياض أمس الاثنين مع العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة آفاق التعاون بين بلديهما والتطورات الإقليمية والدولية وموقف البلدين منها
في وقت شهدت فيه شوارع جنوب العاصمة البحرينية المنامة اختناقات مرورية بعد ما زج آلاف المحتجين بسياراتهم في الشارع الرئيسي لشل حركة المرور.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الجانبين السعودي والبحريني بحثا خلال اللقاء "آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين إضافة إلى مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وموقف البلدين منها".

وقال العاهل البحريني إن "التشاور في المستجدات السياسية والاقتصادية إضافة إلى آخر التطورات المتعلقة بالملف الأمني والاستقرار الإقليمي يحتم علينا اتخاذ المواقف التي تحمي مصالح بلدينا وشعبينا".

وكان الملك السعودي قد عبر -في خطاب وجهه الأحد إلى مجلس الشورى- عن ارتياح بلاده لعودة الاستقرار إلى البحرين، ورفض أي تدخل خارجي يمس أمنها ووحدتها الوطنية.

وكانت السعودية قد أرسلت في مارس/ آذار الماضي إلى البحرين قوات من قوة درع الجزيرة التابعة لمجلس التعاون الخليجي لإعادة الاستقرار إلى المملكة التي شهدت احتجاجات تطالب بالإصلاح.



صورة نشرها ناشطون بحرينيون على الإنترنت توضح الاختناق المروري
احتجاجات خانقة
من ناحية أخرى شهدت شوارع جنوب العاصمة البحرينية المنامة اختناقات مرورية بعد ما زج آلاف المحتجين بسياراتهم في الشارع الرئيسي لشل حركة المرور ومنع الموظفين من الذهاب إلى أعمالهم
.

وتأتي هذه الخطوة الثانية -التي ينظمها ائتلاف ١٤ فبراير المعارض- في إطار ما أطلق عليه اسم فعاليات "طوق الكرامة" التي تستمر ثلاث أيام، في محاولة منهم للضغط على الحكومة لإجراء إصلاحات سياسية ودستورية، ووقف ما وصفوه بالقمع اليومي للمظاهرات.

وتركز الازدحام في منطقة ميناء سلمان -وهو الميناء الرئيس في البحرين- إضافة إلى جسر جزيرة سترة التي تضم العديد من الشركات والمصانع، مما أدى إلى اختناق مروري امتد إلى مناطق أخرى في العاصمة، إضافة إلى المناطق المحيطة بها حتى وصل في بعض الشوارع مسافة ١٥ كيلومترا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات