عباس يلوح لمستقبليه لدى وصوله إلى رام الله (رويترز)

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن مسيرة الدبلوماسية الفلسطينية بدأت، وأكد رفضه العودة للمفاوضات مع الاحتلال بدون الوقف الكامل للاستيطان. فيما أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث أن تسعة أعضاء في مجلس الأمن الدولي سيصوتون لمصلحة طلب عضوية فلسطين في الأمم المتحدة.

وقال عباس اليوم الأحد في كلمة له أمام آلاف الفلسطينيين الذين احتشدوا في مقر الرئاسة لاستقباله بعد عودته من نيويورك عبر الأردن "مسيرتنا الدولية الدبلوماسية قد بدأت وأمامنا شوط طويل"، مشددا على رفض العودة للمفاوضات مع الاحتلال بدون الوقف الكامل للاستيطان.

وكان عباس وصل بعد ظهر اليوم الأحد، إلى مقر الرئاسة في رام الله بالضفة الغربية عبر الأردن وسط استقبال شعبي كبير لتحيته على خطابه في الأمم المتحدة وتقديم طلب الاعتراف بعضوية الدولة الفلسطينية.

وأكد عباس الاستعداد لمواجهة التحديات والعراقيل المتوقعة، قائلا "نعرف تماما أن هناك من يعرقل وهناك من يضع العقبات ولا يزال يرفض الحق ويرفض الشرعية وسيقف في وجهنا ولكننا بوجودكم أصلب من الجميع في الوصول لحقنا".

وجدد التمسك بسلمية التحرك الفلسطيني لانتزاع الحقوق، قائلا "أكدنا للجميع أننا نريد أن نصل إلى حقوقنا بالطرق السلمية بالمفاوضات"، مشددا في نفس الوقت على رفض القبول بالعودة للمفاوضات بدون استنادها على مرجعية واضحة ووقف الاستيطان بشكل كامل.

وقوطعت كلمة عباس مرارا بهتاف "بالروح بالدم نفديك يا أبو مازن" و"الشعب يريد الاستقلال".

وبمجرد وصول موكب عباس إلى مقر الرئاسة حيث كان في استقباله كبار المسؤولين الفلسطينيين، وضع إكليلا من الزهور على ضريح الزعيم الراحل ياسر عرفات، فيما تعالت هتافات الفلسطينيين مؤيدة له ورفع الآلاف أياديهم مشيرين بعلامة النصر، في إشارة إلى ما يعتبرونه انتصار الإرادة الفلسطينية ومضيها لتقديم طلب الاعتراف بالدولة المنتظر أن يجري بحثه غدا الاثنين في مجلس الأمن رغم الضغوط الإسرائيلية والأميركية.

الولايات المتحدة ستستخدم الفيتو على طلب فلسطين (الجزيرة-أرشيف)
تسع دول
من ناحية أخرى قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الخارجية فيها نبيل شعث إن تسعة أعضاء في مجلس الأمن الدولي سيصوتون لمصلحة طلب عضوية فلسطين في الأمم المتحدة، ما يعني أن الطلب سينجح إذا لم تستخدم الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضده
.

وأضاف شعث سنتدخل كلما حصل تعطيل لطلب فلسطين بحصول عضويتها، مشيرا إلى أن المداولات في مجلس الأمن ستأخذ ما بين خمسة وستة أيام.

وطالب شعث واشنطن بالاختيار بين اللوبي اليهودي ومصالحها في المنطقة العربية عند تصويتها في مجلس الأمن.

يشار إلى أن واشنطن أعلنت أنها ستستخدم الفيتو ضد طلب انضمام فلسطين إلى المنظمة الدولية.

المصدر : وكالات