شارك مئات الصوماليين الجمعة في صلاة الاستسقاء وقنوت النوازل تضرعا إلى الله لإغاثة المتضررين من الجفاف الذي ضرب الصومال وتسبب في مجاعة غير مسبوقة منذ سنوات.

وجاء ذلك بمبادرة من جمعية قطر الخيرية التي دعت المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى التضرع إلى المولى عز وجل من أجل إغاثة إخوانهم في الصومال.

كما دعا المصلون في المسجد الأقصى في القدس بقنوت النوازل تضرعا إلى الله بأن يغيث المسلمين في الصومال، ويدرأ عنهم كارثة الجفاف التي تسببت في المجاعة.

وتم ذلك استجابة لدعوة جمعية قطر الخيرية للمسلمين في العالم إلى إقامة هذه الشعيرة الإسلامية في يوم الجمعة الذي أطلقت عليه "جمعة الرحمة من أجل متضرري الصومال".

ودعا المصلون كذلك في عدد من مساجد إندونيسيا بقنوت النوازل تضرعا إلى الله بأن يرفع عن المسلمين في الصومال كارثة الجفاف التي تسببت في مجاعة هي الأقسى على البلاد منذ سنوات.

وأقامت هيئة قطر الخيرية فرع موريتانيا صلاة الاستسقاء وقنوت النوازل كذلك تضامنا مع الشعب الصومالي.

ودعا الإمام أثناء الصلاة -التي أقيمت في نواكشوط- للمتضررين من المجاعة في الصومال وفي القرن الأفريقي، وركز على أهمية التكافل بين أبناء الأمة الإسلامية في الأزمات.

وقد نسقت قطر الخيرية هذه الصلاة بعد انحباس المطر عن الصومال في أربعة فصول متتالية. ويتزامن ذلك مع حملة جمع تبرعات في عدد من المدن الإندونيسية من أجل إغاثة الصوماليين.

المصدر : الجزيرة