وتيرة التفجيرات تتسارع مع قرب انسحاب القوات الأميركية (رويترز-أرشيف)

قتل سبعة أشخاص في هجمات متفرقة بالعراق، في مؤشر على تزايد عدد الهجمات اليومية قبل بدء انسحاب القوات الأميركية المقرر في وقت لاحق من العام الجاري.

وأوضح مصدر في الشرطة العراقية أن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب 15 آخرون في خمسة انفجارات متتالية وقعت غربي بغداد، وأشار إلى أن العبوات الناسفة انفجرت بالقرب من منازل في منطقتيْ الغزالية والشعلة.

من ناحية أخرى، قتل رجل شرطة وأصيب ثلاثة آخرون في هجوم مسلح بمدينة بعقوبة، نفذه مسلحون مزودون بأسلحة فيها كواتم للصوت، هاجموا نقطة أمنية تابعة للشرطة.

وفي هذا السياق أيضا، قال مصدر أمني إن جنديا قتل في مدينة الموصل  شمالي العراق، عندما فتح رجال مسلحون النار على نقطة أمنية تابعة للجيش.
كما لقيت امرأة حتفها في إطلاق نار عشوائي جنوبي الموصل.

ومن جهة ثانية، شهدت ساحة التحرير بوسط بغداد أمس الجمعة مظاهرة شارك فيها عشرات العراقيين المطالبين بخروج القوات الأميركية.

وقد أغلقت المعابر المؤدية من الساحة إلى المنطقة الخضراء التي تضم مكاتب الحكومة والبرلمان وسفارات الدول الأجنبي،ة ومن بينها السفارتان الأميركية والبريطانية.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالتلاعب بالمال العام وثروات البلاد، كما نددوا بـ"تجاهل الحكومة لمطالب الشعب بتوفير الخدمات".

المصدر : وكالات