صور من مواجهات سابقة بين الشرطة والمتظاهرين الزنوج في نواكشوط (الجزيرة نت)

قمعت قوى الأمن الموريتانية السبت مظاهرة نظمها في مدينة كيهيدي جنوب موريتانيا زنوج معارضون لإحصاء مدني تجريه السلطات، واعتقلت ستة متظاهرين على الأقل.

وأفاد شهود عيان بأن مدينة كيهيدي (430 كلم جنوب شرق العاصمة نواكشوط) كانت مسرحا لمواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين زنوج من حركة "لا تلمس جنسيتي" المناهضة للإحصاء الذي تعتبره "عنصريا" ويرمي إلى إقصاء شريحة الزنوج.

وأدت المواجهات إلى إصابات طفيفة في صفوف قوى الأمن والمتظاهرين الزنوج المطالبين بإلغاء عمليات الإحصاء.

وأحرق المتظاهرون قصر العدل في المدينة الواقعة على ضفاف نهر السنغال، وأتلفوا ونهبوا بعض المحلات التجارية وكسروا زجاج السيارات.
 
وشهدت العاصمة الموريتانية نواكشوط السبت مظاهرة مماثلة، لكنها انتهت بسلام دون مواجهات بين قوى الأمن والنشطاء الزنوج.

وتقول سلطات الحالة المدنية إن الإحصاء يرمي إلى إعداد قاعدة بيانات صحيحة ودقيقة تقضي على تزوير الأوراق الثبوتية الموريتانية.

المصدر : الألمانية