مواجهات بالبحرين قبيل اقتراع جزئي
آخر تحديث: 2011/9/23 الساعة 22:29 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/23 الساعة 22:29 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/25 هـ

مواجهات بالبحرين قبيل اقتراع جزئي

جانب من مواجهات جرت الأحد الماضي شمال المنامة (الأوروبية)

قالت مصادر للجزيرة إن مئات من المحتجين البحرينيين اشتبكوا الجمعة مع الشرطة التي منعت وصولهم إلى قلب العاصمة المنامة, قبل يوم من بدء التصويت في انتخابات برلمانية جزئية تقاطعها قوى المعارضة الرئيسة.

وذكرت المصادر ذاتها أن إصابات سجلت في المواجهات التي اندلعت حين حاول المحتجون التوجه إلى ما كان يعرف بـدوار اللؤلؤة وسط المنامة, والذي حاولت أيضا مسيرة تضم عشرات النسوة التوجه إليه.

وفي الوقت نفسه, حاصرت قوات الأمن مجمع سيتي سنتر التجاري بالمنامة حيث تجمع محتجون معارضون ونظموا مسيرة احتجاج ضد الحكومة، وفق ما قال شهود.

ووفق الشهود, فإن قوات الأمن قامت بإغلاق جميع بوابات المجمع تمهيدا لدخوله لفض المسيرة.

مظاهرة نظمت الخميس جنوب المنامة
تنادي بمقاطعة الانتخابات (الأوروبية)
مواجهات واستنفار
وكانت قوات الأمن قد انتشرت الجمعة بكثافة في المنامة تحسبا لمظاهرات دعا إليها أنصار المعارضة احتجاجا على الانتخابات الجزئية المقررة إجراؤها السبت، والتي أعلنت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية -وهي أكبر أحزاب المعارضة- مقاطعتها.

وقال شهود إن قوات الأمن استخدمت قنابل الغاز لتفريق محتجين حاولوا الوصول إلى دوار اللؤلوة الذي أزالت السلطات النصب الذي يتوسطه بعد الاحتجاجات المطالبة بالإصلاحات التي شهدتها المملكة بين منتصف فبراير/ شباط ومنتصف مارس/ آذار الماضيين, وتخللتها صدامات أوقعت نحو ثلاثين قتيلا معظمهم من المتظاهرين.

وسد الأمن الطريق والمنافذ المؤدية إلى الدوار بما في ذلك الشوارع المؤدية لمنطقتي سنابس والمرفأ المالي. وتحدثت مصادر المعارضة عن مواجهات في قرى مجاورة تسكنها أغلبية من الشيعة.



الحملة الانتخابية
وقد انتهت الجمعة الحملة الدعائية للانتخابات الجزئية المقررة السبت, ويتنافس فيها 65 مرشحا لشغل 14 مقعدا من أصل 18، بعد فوز أربعة مرشحين بالتزكية إثر انسحاب منافسيهم.

وتجرى هذه الانتخابات لشغل مقاعد دوائر -تسكنها أغلبية مؤيدة للمعارضة- استقالت منها في مارس/ آذار الماضي جمعية الوفاق احتجاجا على ما وصفته بقمع الاحتجاجا‫ت المطالبة بإصلاحات سياسية ودستورية.

ورغم التحديات التي واجهت المترشحين بما فيها المتعلقة بالدعاية, فإن مسؤولين أبدوا تفاؤلهم بارتفاع نسبة المشاركة بالانتخابات بعد ما حظيت بنسبة عالية من المرشحين، وهو ما سيجعل المنافسة عالية وفق توقعاتهم.

لكن أمين عام جمعية الوفاق علي سلمان شكك في ذلك، ورأى أن نسبة المقاطعة ستبلغ 85% من عدد الناخبين, مستندا في ذلك إلى إحصائيات قامت بها جمعيته.

وانتقدت الحكومة دعوة المعارضة إلى مقاطعة الانتخابات. وقال المتحدث باسم وزارة الإعلام عبد العزيز مبارك الخليفة إن الخيار بمقاطعة الانتخابات شخصي لكن أي محاولة لمنع الناس من الوصول إلى مراكز الاقتراع من شأنها عرقلة العملية الديمقراطية.

المصدر : وكالات,الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات