الخطة تقضي بالزج بآلاف السيارات في الشوارع لشل حركة المرور (الأوروبية) 

الجزيرة نت-خاص

يستعد ائتلاف شباب ١٤ فبراير المعارض في البحرين لتنظيم ما وصفها بفعالية "طوق الكرامة" صباح اليوم الأربعاء في الشوارع الرئيسية بالعاصمة المنامة، في وقت حذرت فيه السلطات البحرينية من الإقدام على هذه الخطوة.

وتأتي الفعالية قبل يومين من موعد الاقتراع في الانتخابات التكميلية المقرر إجراؤها في الـ24 من الشهر الجاري، وسط مقاطعة قوى المعارضة التي تطالب بإلغائها وحلّ البرلمان.

وتتمثل فكرة الفعالية في الزج بآلاف السيارات في الشوارع المحيطة بالمنامة والمنطقة الدبلوماسية، حيث تقع أغلب الوزارات والسفارات إلى جانب البنوك ومقرات بعض الشركات الكبرى، وذلك في السابعة صباحا، وهي لحظة ذروة ذهاب غالبية الموظفين لأعمالهم.

ويهدف القائمون على هذه الفعالية إلى شل حركة المرور في العاصمة والمناطق المحيطة بها، لمنع الموظفين من الذهاب لأعمالهم وتعطيل نشاط الوزارات والأعمال الأخرى، في محاولة منهم للضغط على الحكومة لإطلاق سراح المعتقلين، ووقف ما وصفوه بـ"القمع اليومي" للمظاهرات، وإرجاع المفصولين من أعمالهم، فضلا عن تنفيذ الإصلاحات السياسية وعلى رأسها تشكيل حكومة منتخبة.

خارطة وضعها ناشطون تبين الشوارع التي سيسير عليها أصحاب الفعالية (الجزيرة نت)

وتستمر الفعالية -التي صاحبتها إرشادات من النشطاء وشروح لتفادي معرفة الأمن للمشاركين فيها- قرابة ثلاث ساعات، لكن ناشطين في الائتلاف أعلنوا أنها قد تستمر ساعات أطول.

وقد اعتبر مراقبون أن الفعالية تأتي تمهيدا لعودة النشطاء إلى ميدان اللؤلؤة، الذي كثفت فيها السلطات إجراءاتها الأمنية، خوفا من عودة النشطاء إليه بعد أن طردتهم منه في منتصف مارس/آذار الماضي.

من ناحيتها هددت وزارة الداخلية البحرينية بأنها لن تتهاون مع منفذي الفعالية. وقالت -في بيان لها- إنها ستتخذ الإجراءات القانونية ضد كل من يتم ضبطه مخالفا، ومن ضمنها الحبس والغرامة.

وأضافت أن الإجراءات تتمثل في سحب ووقف رخص القيادة وشهادة التسجيل واللوحات المعدنية للسيارات المشاركة.

المصدر : الجزيرة