انتصارات للثوار بسبها والجفرة وسرت
آخر تحديث: 2011/9/21 الساعة 15:47 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/21 الساعة 15:47 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/24 هـ

انتصارات للثوار بسبها والجفرة وسرت


أحرز الثوار الليبيون انتصارات واسعة في منطقة الجفرة ذات الأهمية الإستراتيجية، وسيطروا على معظم مناطق مدينة سبها، وأحكموا السيطرة على ثلاثة من مداخل مدينة سرت الساحلية، لكنهم ووجهوا بمقاومة شرسة من كتائب العقيد معمر القذافي بمدينة بني وليد اضطرتهم إلى الانسحاب منها.

وذكر عضو المجلس الوطني الانتقالي الليبي عن منطقة الجفرة مصطفى الهوني أن الثوار سيطروا على أكثر من 70% من مناطق الجفرة ذات الأهمية الإستراتيجية، التي تضم القيادة العامة للعمليات العسكرية لنظام معمر القذافي.

وفي السياق، توجهت قافلة تعزيزات عسكرية وطبية من طرابلس إلى المدن الليبية في الجنوب لدعم جبهة سبها، حيث سيطر الثوار على مطار المدينة وأهم شوارعها الرئيسية والقلعة التاريخية ومواقع أخرى.

وذكر مراسل الجزيرة أنه لا تزال بعض الجيوب التي يحاصرها الثوار في سبها تبدي مقاومة شديدة، وأن الثوار فقدوا عشرة من مقاتليهم جراء العملية، إلا أنهم تمكنوا من أسر عدد من عناصر كتائب القذافي.

وفي سرت، سيطر الثوار على المداخل الشرقية والجنوبية والغربية للمدينة، وتوقع قادتهم أن تكتمل السيطرة على المدينة في غضون الساعات الـ24 القادمة.

الثوار الليبيون ما زالوا يخوضون معارك طاحنة مع قوات القذافي (الجزيرة-أرشيف)
هدوء بني وليد
في غضون ذلك، يسود هدوء حذر محيط مدينة مدينة بني وليد التي انسحب الثوار منها مؤخراًُ ويعدون العدة للعودة إليها وفق إستراتيجية جديدة، حسب تصريحات مسؤولين في المجلس الوطني الانتقالي.

ويأتي انسحاب الثوار من بني وليد بعد أن حاولوا أكثر من مرة دخولها في الأيام القليلة الماضية، لكنهم كانوا يتراجعون تحت وطأة نيران كثيفة من الكتائب.

إلى ذلك، تعهد حلف شمال الأطلسي (الناتو) الثلاثاء بمواصلة عملياته العسكرية في ليبيا إلى أن "تسمح الظروف".

وقال الأمين العام للحلف أندرس فوغ راسموسن -خلال "مؤتمر أصدقاء ليبيا" في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك- إن تفويض الأمم المتحدة سيبقى قائما إلى أن يلغيه قرار من مجلس الأمن الدولي. وأضاف أن "أيام النظام القديم باتت معدودة، التطورات الإيجابية الأخيرة في ليبيا لا يمكن إيقافها".

 ومن جهة أخرى، قال سكان وشهود عيان إن قوات الثوار اقتحمت منزلا في طرابلس أمس الثلاثاء، واعتقلت أربعة أشقاء يشتبه في تخطيطهم لتنفيذ تفجيرات في العاصمة تأييدا للعقيد المخلوع معمر القذافي.

وذكر السكان أن أسلحة صودرت في العملية التي جرت في حي المنصور واستهدفت أبناء أحد مساعدي القذافي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات