متظاهرون في ضاحية دمت بمحافظة الضالع هتفوا لثورتهم ولثورة سوريا (الجزيرة نت)

سمير حسن-لحج

تظاهرت حشود من اليمنيين اليوم الجمعة في محافظات الضالع ولحج والبيضاء بجنوب اليمن في إطار ما أُطلق عليها "جمعة التصعيد الثوري", مطالبين بالتعجيل بالحسم الثوري ومعلنين في الوقت نفسه دعمهم للثورة الجارية في سوريا.

ففي ضاحية دمت بالضالع, شارك عشرات الآلاف في مسيرة جابت شوارع المدينة عقب صلاة الجمعة طالبت بتصعيد الاحتجاجات الشعبية المناهضة لنظام الرئيس علي عبد الله صالح, وأيدت المجلس الوطني الانتقالي.

وقال إبراهيم أحمد -أحد شباب الثورة بدمت- للجزيرة نت إن المشاركين رفعوا أعلام سوريا, وأعلنوا تأييدهم للثورة السورية, كما هتفوا ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

وكان خطيب الجمعة بدمت محمد قائد الحقب أكد أن التصعيد مستمر, وأن الحسم الثوري قادم, ودعا أبناء اليمن إلى دعم المجلس الوطني الانتقالي للتسريع في الحسم الثوري.

ووجه الحقب رسالة للصامتين من أبناء اليمن حثهم فيها على تحديد موقفهم والانضمام للثورة, كما شكر الثوار في الساحات على صمودهم لأكثر من ستة أشهر, داعيا إياهم إلى الصبر, ومشددا على اقتراب الحسم.

وفي ضاحية كرش بمحافظة لحج أدى آلاف اليمنيين صلاة الجمعة, وشاركوا بعدها في وقفة احتجاجية رددوا خلالها هتافات تطالب بسرعة الحسم, كما هتفوا للثورة السورية, ودعوا الله أن ينصر ثوار اليمن وثوار سوريا.

ودعا خطيب الجمعة في كرش بدوره إلى تصعيد الاحتجاجات, معتبرا أن بشائر النصر بدأت تظهر جليا, وأن الثورة تزيد, بينما نظام صالح يضعف.

وقد خرجت مسيرات مماثلة في ساحة أبناء الثوار بمدينة البيضاء, وفي ساحة الحرية بضاحية رداع بمحافظة البيضاء، جميعها تطالب بالتصعيد الثوري وبسرعة الحسم.

المصدر : الجزيرة