تتواصل المعارك على جبهتيْ بني وليد وسرت أبرز المعاقل التي لا تزال خاضعة لكتائب العقيد الليبي معمر القذافي. وأفاد مراسل الجزيرة في بني وليد بأن الثوار نجحوا في اختراق تحصينات مداخلها، ثم تراجعوا تحت وابل من الصواريخ ورصاص قناصة كتائب القذافي. في حين أكد الثوار أنهم بسطوا سيطرتهم على 70% من مدينة سرت غرب البلاد
.

وقد أجبرت القوات الموالية للقذافي الثوار على الانسحاب من بني وليد تحت وطأة قصف عنيف بالصواريخ والقذائف، وقال المتحدث باسم القذافي موسى إبراهيم "لدينا العدة والسلاح، ومنذ أن فهمنا المؤامرة جهزنا أنفسنا لحرب طويلة".

وأضاف إبراهيم "نطمئن الجميع بأن جبهات بنى وليد وسرت قوية رغم القصف الكثيف وغير المعقول من حلف شمال الأطلسي (الناتو) على العوائل والمستشفيات والمدارس دون رحمة".

الثوار تراجعوا تكتيكيا من بني وليد (الجزيرة)
تراجع تكتيكي
من جهته قال قائد ميداني للثوار لوكالة الصحافة الفرنسية "لا يفيد بشيء الاحتفاظ بمواقع خلال الليل في بيئة معادية"، ملمحا إلى أن عددا كبيرا من القناصة المتحصنين في وسط بني وليد يشكلون خلال الليل تهديدا لرجاله. وأضاف أن التراجع في بني وليد "تكتيكي" من أجل إعادة التمركز
.

وكان الثوار قد أكدوا -في وقت سابق الجمعة- أنهم سيطروا على ثلاثة أحياء في بني وليد، وأنهم يواجهون مقاومة عنيفة من كتائب القذافي.

وكان مراسل الجزيرة نعيم العشيبي أفاد في وقت سابق بأن الثوار يخوضون معارك شرسة مع كتائب القذافي في منطقة وادي زيتون. وأضاف أن الثوار بسطوا سيطرتهم على ثلاثة أحياء في بني وليد، وأن الاشتباكات تجري في وسط المدينة، وسقط فيها خمسة قتلى على الأقل من الثوار إضافة إلى عشرات الجرحى.

ونقل المراسل نفسه عن قيادات من الثوار قولهم إنهم أسروا 16 من كتائب القذافي في بني وليد، أغلبهم من المرتزقة الأفارقة.



جبهة سرت
أما في مدينة سرت الساحلية الإستراتيجية، فقد تمكن الثوار من السيطرة على مطار المدينة ومحيطه. كما سيطروا على وادي جارفكبرى مناطق تجمع قبيلة القذاذفة التي ينتمي إليها معمر القذافي
.

ويخوض الثوار معارك شرسة لتأمين هذه المنطقة في انتظار اقتحام وسط المدينة الواقعة 450 كلم شرق طرابلس. وقال قائد ميداني في سرت إن الثوار يسيطرون على 70% من المدينة.

الثوار دخلوا أحد منازل القذافي بسرت (الجزيرة)
ومن جهته أبلغ القيادي في الثوار بمدينة سرت أحمد الترهوني وكالة يونايتد برس إنترناشونال أن السيطرة الكاملة على المدينة باتت مسألة وقت فقط
.

وقال إن الثوار يعتقدون أن المعتصم نجل القذافي موجود داخل المدينة ويقود العمليات العسكرية، إلا أنه أكد أن القدرة القتالية القوية والتعزيزات الضخمة التي وصلت إلى الثوار ستكون كافية لحسم المعركة في أقرب وقت ممكن.

وكان مراسل الجزيرة في سرت تامر المسحال قد قال في وقت سابق الجمعة إن الثوار دخلوا المدينة، ووصلوا منطقة وادي جارف في الجزء الجنوبي الغربي وهي أبرز معاقل قبيلة القذاذفة التي ينحدر منها العقيد الهارب. كما دخل الثوار أحد منازل القذافي في سرت.

وأضاف أن معارك شرسة جرت مع قوات القذافي التي أطلقت على الثوار صواريخ غراد، مشيرا إلى أن الثوار وجدوا في المنطقة منصات لصواريخ سكود كانت معدة للإطلاق.

المصدر : الجزيرة + وكالات