اشتباكات بتعز تسبق مظاهرات الجمعة
آخر تحديث: 2011/9/16 الساعة 03:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/16 الساعة 03:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/19 هـ

اشتباكات بتعز تسبق مظاهرات الجمعة

 قوات صالح استخدمت المدفعية وقذائف الهاون لقصف الأحياء في تعز (الجزيرة-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في تعز بحصول تبادل كثيف لإطلاق النار بين قوات موالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح، ومسلحين من أنصار الثورة في الأحياء المجاورة لساحة الحرية بالمدينة. في حين دعا الثوار إلى التظاهر اليوم في إطار ما سمي "جمعة الوعد الصادق".

وقال مراسل الجزيرة حمدي البكاري إن قوات موالية لصالح قصفت بالمدفعية أحياء سكنية مجاورة لساحة الحرية في تعز من بينها حي الروضة، مشيرا إلى أن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات الموالية لصالح التي تستخدم قذائف الهاون والمدفعية، والمسلحين من أنصار الثورة الذين يستخدمون أسلحة متوسطة المدى.

وأوضح أن حالة من الرعب والهلع تسيطر على سكان المدينة جراء المواجهات العنيفة بين الجانبين. مشيرا إلى أن هذه الاشتباكات تأتي بعد إطلاق القوات الموالية لصالح نيرانها على محتجين في تعز عصر أمس، بعد أن بدؤوا اعتصاما بالقرب من مبنى المحافظة، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة نحو عشرة آخرين.

آثار اشتباكات سابقة في حي الحصبة بصنعاء بين قوات علي صالح وأنصار صادق الأحمر  (الجزيرة-أرشيف)
قتيلان بصنعاء
وكان شخصان قد قتلا أمس في تجدد للاشتباكات بين قوات الحرس الجمهوري التابعة لأحمد نجل الرئيس اليمني، وأنصار الشيخ صادق الأحمر في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت مصادر في مكتب الشيخ صادق الأحمر -زعيم قبيلة حاشد الذي انضم إلى الحركة الاحتجاجية المطالبة بتنحي الرئيس صالح- "نتعرض للقصف من كل حدب وصوب، ولا سيما من جهة وزارة الداخلية ومقر التلفزيون الرسمي في حي الحصبة" بشمال العاصمة.

وأضاف المصدر "لقد قتل مدنيان من جراء قذيفة سقطت على منزلهم قرب سوق الحصبة"، وأسفر القصف عن جرح اثنين من أنصار الشيخ الأحمر.

وذكر شهود لوكالة الصحافة الفرنسية أن معارك عنيفة بالأسلحة الرشاشة دارت بين القوات الموالية لصالح وقوات موالية للواء علي محسن الأحمر، الذي انشق عن النظام وأعلن انضمامه إلى صفوف الثوار.

وبحسب هؤلاء الشهود فإن المعارك دارت عند المدخل الجنوبي لميدان التغيير قرب جامعة صنعاء، وهو مهد الحركة الاحتجاجية وتسيطر عليه قوات اللواء الأحمر، ولم تعرف حصيلة هذه الاشتباكات.

وفي عدن قتل فتى في الـ14 من العمر وأصيب خمسة أشخاص آخرين بجروح في اشتباك مسلح أعقب انفجارين قرب مركز للشرطة في حي المنصورة بشمال المدينة، حسبما أفاد به مصدر أمني.

وأضاف المصدر أن انفجارا ثالثا استهدف مركزا تابعا لجهاز الاستخبارات في عدن.

المظاهرات المطالبة برحيل صالح استمرت في 17 محافظة يمنية (الأوروبية)

جمعة الوعد الصادق
وتأتي هذه التطورات عشية دعوة الثوار للتظاهر في إطار ما سمي "جمعة الوعد الصادق". وكانت الاحتجاجات تواصلت أمس في 17 محافظة يمنية للتأكيد على سلمية الثورة والمطالبة بحسمها.

فقد شهدت مدينة عتق بمحافظة شبوة مسيرة للتعبير عن رفض شباب الثورة قرارَ الرئيس صالح تفويضَ نائبه عبد ربه منصور هادي للحوار مع المعارضة بشأن تنفيذ المبادرة الخليجية.

وعبرت شعارات المشاركين في المسيرة عن رفض الحلول السياسية، ودعت إلى حسم ثوري ينهي نظام الرئيس صالح.

كما شهدت بلدة رداع في مدينة البيضاء بجنوب اليمن مسيرة حاشدة دعا المشاركون فيها إلى الحسم الثوري، وطالبوا برحيل من وصفوهم ببقايا النظام العائلي ومحاكمتهم.

رغبة أميركية
سياسيا أعربت الولايات المتحدة الخميس عن رغبتها في التوقيع "خلال أسبوع" على خطة مجلس التعاون الخليجي للخروج من الأزمة.

أعربت الولايات المتحدة الخميس عن رغبتها في التوقيع "خلال أسبوع" على خطة مجلس التعاون الخليجي للخروج من الأزمة اليمنية
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند "إن الاتفاق ممكن"، وذلك بعد مرور أربعة أيام على تفويض الرئيس اليمني نائبه للتفاوض مع المعارضة بشأن نقل السلطة.

ويرفض صالح -الذي يحكم اليمن منذ عام 1978- حتى الآن التوقيع على خطة مجلس التعاون الخليجي، بالرغم من الضغوط الإقليمية والدولية التي تمارس عليه.

وبينما تعتقد المعارضة اليمنية أن صالح يناور، تحدثت الولايات المتحدة الخميس بحذر عن "إشارات مشجعة خلال الأيام الماضية من جانب الحكومة والمعارضة".

وتحدثت نولاند عن "ثلاثة عناصر حاسمة لتطبيق المبادرة الخليجية، هي تشكيل حكومة وحدة وطنية، واتفاق على إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية عام 2011، وتشكيل لجنة للإشراف على الأمن والشؤون العسكرية في البلاد" حتى الانتخابات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات