وزير الخارجية المصري يزور ليبيا
آخر تحديث: 2011/9/15 الساعة 21:24 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/15 الساعة 21:24 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/18 هـ

وزير الخارجية المصري يزور ليبيا

وزير الخارجية المصري سيكون أول مسؤول عربي يزور ليبيا بعد سقوط القذافي (الأوروبية)

يعتزم وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو التوجه إلى ليبيا في أول زيارة لمسؤول مصري منذ "انتصار الثورة الليبية"، حسب ما أعلنه المتحدث باسم الوزارة.

وقال المتحدث باسم الخارجية عمرو رشدي إن محمد كامل عمرو -الذي سيصل مساء الخميس إلى العاصمة الليبية طرابلس- مكلف من جانب الحكام العسكريين الجدد بالبحث عن سبل "متابعة وتعزيز" العلاقات مع السلطات الجديدة في ليبيا ممثلة في المجلس الوطني الانتقالي.

وأضاف أن الوزير سيتوجه بمرافقة وزير العمل أحمد البرعي، وسيعرض مساعدة مصر ويحدد خطوات للتعاون "الفوري" في شتى القطاعات بما في ذلك القطاعات التي تعد أولوية بالنسبة لليبيا.

كما سيعرض كامل عمرو التعاون لمساعدة ليبيا في نزع الألغام من محيط المنشآت النفطية والصناعية الرئيسية التي زرعتها قوات العقيد معمر القذافي ونقل عشرين مصابا بإصابات حرجة للعلاج في مستشفيات مصرية.

وكان مقاتلو المجلس الانتقالي قالوا في يوليو/تموز الماضي إن جهود إزالة الألغام في مناطق كالبريقة -المدينة النفطية الرئيسية بالشرق- تواجه صعوبات، مشيرين إلى أن قوات القذافي زرعت أكثر من أربعين ألف لغم في محيط المدينة الساحلية وحولها.

وقال رشدي إن مصر وافقت أيضا على "طباعة الكتب الدراسية الليبية" لمساعدة التلاميذ في العودة إلى المدارس في أسرع وقت ممكن وعدم ضياع عام دراسي آخر.

كما سيبلغ كامل عمرو السلطات الليبية أن مصر للطيران ستواصل رحلاتها إلى ليبيا ما أن يتم رفع حظر الطيران الذي يطبقه حلف شمال الأطلسي (ناتو) وتزاول المطارات العمل.

كما سيبحث الوفد المصري وضع المواطنين المصريين في ليبيا -حيث يعمل عشرات الآلاف منهم- بما في ذلك المحتجزون في السجون.

وأضاف رشدي أن مصر مستعدة لتدريب الليبيين في مجال الممارسات الدستورية والقانونية في إطار جهودهم الحثيثة لإعادة بناء المؤسسات الليبية.

وكانت مصر انتظرت حتى نهاية أغسطس/آب الماضي قبل أن تعترف بالمجلس الانتقالي باعتباره الممثل الشرعي للشعب الليبي.

المصدر : وكالات

التعليقات