الفلسطينيون أثناء أدائهم صلاة الجمعة الأولى في رمضان (الفرنسية)

أدى حوالي تسعين ألف فلسطيني صلاة الجمعة الأولى في رمضان في المسجد الأقصى في القدس حسب ما أفاد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية التي منعت المصلين من الرجال تحت سن الخمسين والنساء دون سن 45 من دخول القدس.

وأعلن المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد أنه لم يحصل أي حادث.

ونشرت الشرطة الإسرائيلية قواتها الجمعة في البلدة القديمة في القدس بعد أن قررت الحد من وصول المصلين إلى المسجد الأقصى تحسبا لأي حوادث بعد الصلاة.

وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري أنه "منذ الصباح الباكر من يوم الجمعة دخل ستون ألف فلسطيني إلى القدس للمشاركة في الصلاة في المسجد الأقصى".

ومنذ أوائل عام 2000، تمنع إسرائيل الفلسطينيين من قطاع غزة والضفة الغربية من دخول القدس الشرقية المحتلة منذ 1967.

والمسجد الأقصى هو ثالث الحرمين بعد المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة المنورة.

إسرائيل منعت النساء دون 45 عاما من دخول القدس (الفرنسية)
تشديد ومنع
وقد منع المصلون من الرجال تحت سن الخمسين والنساء دون سن 45 من دخول القدس في يوم الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك.

وشددت إسرائيل الإجراءات الأمنية داخل وحول مدينة القدس في الوقت الذي حاول فيه آلاف المصلين الفلسطينيين العبور لأداء صلاة الجمعة الأولى من رمضان في المسجد الأقصى بالقدس ثالث أقدس المزارات الإسلامية.

وعند نقطتي التفتيش الرئيسيتين للجيش الإسرائيلي وهما نقطة تفتيش بيت لحم في الجنوب ونقطة تفتيش قلنديا في الشمال اللتين تربطان بين الضفة الغربية والقدس وقف الآلاف من الفلسطينيين في صفوف طويلة في انتظار عبور نقاط التفتيش.

وتقوم القوات الإسرائيلية بتفتيش السيارات والمسافرين والتحقق من بطاقات الهوية ومنع الرجال تحت الخمسين سنة والنساء تحت الـ45 من الوصول إلى المدينة المقدسة.

المصدر : وكالات