بكور كما ظهر في تسجيل مصور بثه ناشطون على الشبكة العنكبوتية (إنترنت)

أعلن المحامي العام في مدينة حماة عدنان البكور استقالته من منصبه احتجاجا على ما سماه ممارسات نظام بشار الأسد.

واتهم البكور في تسجيل مصور بثه ناشطون على الإنترنت، النظام السوري بتصفية 72 سجينا من نزلاء سجن حماة المركزي وهم من المتظاهرين السلميين والنشطاء السياسيين، ودفنهم بمقابر جماعية بجانب قرية الخالدية قرب فرع الأمن العسكري في حماة.

وقال إن هناك مقابر جماعية في الحدائق العامة دفن فيها نحو 420 جثة أو أكثر وإنه قد طلب منه أن يقدم تقريرا يفيد أنهم قتلوا على أيدي عصابات مسلحة.

وأضاف أنه استقال أيضا بسبب الاعتقالات العشوائية للمتظاهرين السلميين الذين بلغ عددهم نحو 10 آلاف معتقل، إضافة إلى عمليات التعذيب داخل أقسام الأمن وإجباره على إعطاء أوامر بدفن 17 جثة ونقلهم إلى المقبرة الخضراء في السريحين.

كما بين البكور أنه من بين أسباب استقالته أيضا قيام الجيش بهدم بيوت بأكملها في حيي الحميدية والقصور في حماة، مشيرا إلى أن الجثث بقيت تحت الأنقاض.

المصدر : الجزيرة