المسيرات تطالب بإصلاحات سياسية بالبحرين (الجزيرة-أرشيف)

شهدت مناطق متفرقة بالبحرين مساء أمس الثلاثاء مسيرات احتجاجية للمطالبة بإصلاحات سياسية تخللتها مواجهات مع قوات الأمن سقط خلالها قتيل واحد وعدة جرحى، في وقت تعهدت فيه حركة ائتلاف 14 فبراير المعارضة بمواصلة الاحتجاجات حتي تحقيق الإصلاحات وإطلاق المعتقلين السياسيين
.

ففي مناطق الدية والسنابس غرب العاصمة المنامة والمتاخمة لمنطقة دوار اللؤلؤة -الذي أزالته السلطات في مارس/ آذار الماضي بعد فضها لاعتصام سابق بالمكان- حاول مئات الشباب الوصول للمنطقة لكن الوجود المكثف لقوات الأمن حال دون وصولهم وهو ما أدى إلى مواجهات.

مواجهات ليلية
أما في جزيرة سترة فقد دارت مواجهات ليلية استمرت ساعات بين الأمن والمحتجين مما أسفر عن مقتل أحد المحتجين وجرح عدة أشخاص آخرين، وفق شهود عيان بالمنطقة، أكدوا أن المحتجين رشقوا قوات الأمن بالحجارة فردت بإطلاق الغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية
.

وأضاف شاهد عيان أن قوات الأمن تراجعت للشارع الرئيسي بالمنطقة بعد مواجهتها من قبل المحتجين الذين توغلوا قرب المباني العامة بالجزيرة ومنها مركز الشرطة.

وفي منطقة بني جمرة غرب العاصمة خرجت مسيرة احتجاجية للمطالبة بحكومة منتخبة وبرلمان كامل الصلاحيات إضافة إلى قضاء مستقل، وإنهاء ما وصفوه التمييز الطائفي، غير أن قوات الأمن التي وجدت عند مداخل المنطقة أطلقت الغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطي لتفريقهم.



مطالبة بالتنحي
كما خرجت مسيرتان مماثلتان بمنطقتي سماهيج والدير شرق المنامة، وردد المشاركون شعارات مناهضة للنظام وطالبوا بتنحي رئيس الوزراء الذي يتولى هذا المنصب منذ أربعين عاما، لكنهما لم تستمرا لوقت طويل حتى أطلقت قوات الأمن الغازات المسيلة للدموع لتفريقهما بعد أن قام المتظاهرون بقطع الطرقات لمنع دخول سيارات الأمن
.

وفي قرى المحافظة الشمالية -أكثر المحافظات كثافة سكانية- ذكر شهود عيان أن هدوءا ساد المحافظة بعد أن أغلق أصحاب المحلات محلاتهم، في حين قام محتجون بقطع الطرقات قبل مسيرات احتجاجية خرجت مساء أمس.

دعوات للعودة إلى دوار اللؤلؤة الشهر المقبل (الجزيرة-أرشيف)
العودة للميدان
من ناحية أخرى دعت حركة ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير
-التي تنظم المسيرات الاحتجاجية اليومية- إلى مواصلة التظاهر بمختلف أنحاء البلاد خلال أيام عيد الفطر تحت عنوان أسبوع العودة للميدان، في إشارة إلى دوار اللؤلؤة
.

واعتبرت الحركة في بيان لها -نشر على شبكات التواصل الاجتماعي- أنها تهدف من وراء هذا التصعيد لكسر الحصار الأمني والتمهيد للمسيرات التي ستنطق لمنطقة دوار اللؤلؤة في الـ24 من الشهر المقبل والذي يوافق إجراء الانتخابات النيابية التكميلية التي تقاطعها بعض قوى المعارضة في محاولة لإرباك عملية الانتخابات.

كما دعا ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير إلى الخروج في مسيرات الخميس المقبل بالمنامة والمناطق المحيطة بها تحت شعار حق العودة إلى الميدان، وتنظيم مظاهرة حاشدة يوم الجمعة المقبل بعنوان (جمعة تمهيد العود).

المصدر : الجزيرة