قصف بأرحب وصالح يعد بالرئاسيات
آخر تحديث: 2011/8/30 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/30 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/2 هـ

قصف بأرحب وصالح يعد بالرئاسيات

مسلحون قبليون مؤيدون لشباب التغيير بأحد شوارع صنعاء يونيو/ حزيران الماضي (الفرنسية-أرشيف)

اتهم وجهاء قبليون مؤيدون لشباب التغيير باليمن القوات الموالية لعلي عبد الله صالح بقصف قرى بمنطقة أرحب اليوم بصواريخ كاتيوشا، في وقت لقي فيه عشرة جنود مصرعهم الأحد والاثنين باشتباكات مع القاعدة جنوبا، وسط تأكيدات من الرئيس -الذي يتعافى بالسعودية- بالتزامه بإجراءات انتخابات رئاسية وبتطبيق المبادرة الخليجية.

وتحدث أحد وجهاء أرحب عن قصف نفذته قوات الحرس الجمهوري التي يقودها نجل الرئيس، وطال قرى إلى الشمال الشرقي من صنعاء كبيت الحنق والجوبة والغولة، ودفع السكان إلى الاحتماء بالكهوف، ودمرت منازل وأحد المساجد.

وقال إن الوضع في المنطقة قد تدهور، ودفع آلاف السكان إلى النزوح إلى قرى بعيدة، وإن جهود وجهاء قبليين لوقف إطلاق النار لم تثمر.

وتقول السلطات إن مسلحي القاعدة يقفون إلى جانب مسلحين قبليين يطالبون بإسقاط صالح.

ودارت الأسابيع الأخيرة بين قوات صالح والقبليين المؤيدين لشباب التغيير مواجهات في عدة جبهات مثل تعز وأرحب.

صالح قال إنه فوض حزبه لتوقيع المبادرة الخليجية دون تأخير (الفرنسية-أرشيف)
اشتباكات الجنوب
ويشهد اليمن منذ فبراير/ شباط فلتانا أمنيا متزايدا خاصة في الجنوب حيث تدور اشتباكات بين الجيش ومسلحي القاعدة، قتل في إحدى حلقاتها الأحد والاثنين عشرة جنود بمنطقة زنجبار عاصمة محافظة أبين، التي سيطر مسلحو القاعدة على بعض من قراها، مستفيدين من ضعف سيطرة الحكومة المركزية.

وتحدث مسؤولون عسكريون عن 26 "متشددا" قتلوا بالاشتباكات التي شاركت فيها -كما قالوا- قوات جوية وبحرية.

رئاسيات
وجاءت هذه التطورات بينما أعلن الرئيس صالح -الذي يتعافى بالسعودية من محاولة اغتيال مسته مطلع يونيو/ حزيران- التزامه بإجراء انتخابات رئاسية وبتوقيع المبادرة الخليجية.

وقال صالح في خطاب أمس بمناسبة عيد الفطر إنه فوض اللجنة العامة لـ المؤتمر الشعبي العام الحاكم للتواصل مع اللقاء المشترك ووزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي وسفراء الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لوضع آلية تنفيذية وتوقيع المبادرة دون تسويف أو تأخير.

وكان صالح رفض مرات عديدة التوقيع على المبادرة التي نصت في نسخة أولى صراحة على تنحيه، وعدلت خمس مرات لتنص على إسناد صلاحياته لنائبه عبد ربه منصور هادي، ومن ثم إجراء انتخابات نيابية تعقبها انتخابات رئاسية.

صالح والقذافي
وناشد قائد القوات العسكرية المؤيدة للثورة الشعبية علي محسن الأحمر الرئيس صالح أن "يعود إلى رشده ويجنح للسلم لتجنيب البلاد ويلات الحرب" وقال إنه لا يتمنى له مصيرا كمصير القذافي "الذي يبحث اليوم عن جحر يختبئ فيه".

وتحدث الأحمد عن نقص في الغذاء والمرتبات والامتيازات تعانيه القوات المسلحة ضمن "عملية مخطط لها لإذلال أفرادها".

المصدر : وكالات

التعليقات