بن إليعازر أثناء لقاء مع مبارك في القاهرة (رويترز-أرشيف)


أبدى وزير إسرائيلي سابق اليوم الأربعاء حزنه لمحاكمة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك, وقال الوزير الإسرائيلي إنه عرض على مبارك اللجوء والعلاج في منتجع إيلات على البحر الأحمر لكنه رفض, واصفا إياه بالوطني. 

وفي إطار ردود الفعل على محاكمة الرئيس المصري السابق, عّدد وزير الدفاع والبنى التحيتة السابق بنيامين بن إليعازر في تصريح صحفي خصال مبارك خاصة في ما يتعلق بالسلام مع الإسرائيليين. 

وذكّر بن إليعازر -الذي كان صديقا لمبارك- بأن الرئيس المصري السابق أظهر التزاما قويا تجاه السلام في المنطقة خلال سنوات حكمه الثلاثين.

ووصف الوزير الإسرائيلي الأسبق -وهو عضو في حزب العمل- مبارك بالرجل الوطني, مشيرا إلى أنه حارب إسرائيل ثم كان بعد ذلك حريصا على إقامة سلام معها.

وتابع بن إليعازر أنه عرض قبل شهور على الرئيس المصري السابق تلقي العلاج في إيلات, وقضاء فترة نقاهة فيها, لكنه رفض العرض.

وقال إنه كان مقتنعا بأن الحكومة الإسرائيلية كانت ستقبل باستضافة مبارك في إيلات لو وافق هو على ذلك.

محاكمة مبارك توصف
بأنها سابقة في المنطقة (رويترز)
معايير دولية
في الأثناء, طالبت منظمتان دوليتان اليوم بضمان محاكمة عادلة لمبارك تؤسس للمرحلة المقبلة.

وقالت المسؤولة عن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة هيومن رايتس ووتش، سارة لي ويتسون إنه إذا تمت محاكمة الرئيس المصري السابق ومساعديه وفقا لمعايير العدالة الدولية, فإن ذلك سيمثل قطيعة مع الإفلات من المحاسبة الذي كان سائدا في فترة حكم مبارك.

وأضافت أن المحاكمة العادلة ستساعد على فتح صفحة جديدة في تاريخ مصر, وترسي سابقة مهمة في المنطقة.

في السياق ذاته, قال مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، مالكولم سمارت إن محاكمة مبارك التي بدأت اليوم في مبنى أكاديمية الشرطة بالعاصمة المصرية تمثل فرصة تاريخية لمصر لمحاسبة الرئيس السابق وحاشيته عن الجرائم التي اقترفت خلال فترة حكمهم.

المصدر : وكالات