الحادث وقع بعد نحو أسبوعين من هجوم على جنود إسرائيليين في إيلات (الفرنسية-أرشيف)

طعن فلسطيني خمسة إسرائيليين بينهم شرطيان ودهس بسيارة شرطيين آخرين في مدينة تل أبيب قبل فجر اليوم الاثنين.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سامري إن فلسطينيا من الضفة الغربية المحتلة استولى على سيارة أجرة في مدينة تل أبيب الإسرائيلية، وطعن سائقها ومدنيين آخرين وشرطيين ودهس شرطيين آخرين.

وأضافت المتحدثة أن الشرطة تشتبه في أن الجاني -الذي اعتقل في مكان الحادث- "نفذ على ما يبدو هجوما بدوافع وطنية".

وقالت إن منفذ الحادث من مدينة نابلس بالضفة الغربية، وقد صاح "الله أكبر" لدى عراكه مع الشرطة عند اعتقاله.

ووقع الحادث قرب ملهى ليلي في تل أبيب، وأعلنت الشرطة حالة التأهب في المدينة تحسبا لوقوع هجمات داخل إسرائيل، بعد تزايد التوتر على حدودها مع قطاع غزة ومصر خلال الأيام العشرة الماضية.

وقالت المتحدثة إن منفذ الحادث سرق سيارة أجرة وقادها إلى الملهى الليلي مع إبداء نية تنفيذ هجوم، وأضافت أنه اقتحم حاجز شرطة على الطريق خارج الملهى، ثم ترجل من السيارة وطعن رجال الشرطة.

وأضافت أن أحد الجرحى السبعة يرقد في حالة خطيرة بالمستشفى، وإن إصابات الآخرين تتراوح بين متوسطة وطفيفة، فيما أصيب منفذ الحادث أيضا عندما قاوم الاعتقال، ولكن لم يعرف على الفور نوع هذه الجروح.

ولم تعلن أي من فصائل المقاومة الفلسطينية مسؤوليتها عن الحادث حتى الآن.

المصدر : رويترز