السامرائي يؤم المصلين على جنازة أحد ضحايا التفجير (الفرنسية)

شيع عشرات العراقيين اليوم الاثنين ضحايا التفجير الانتحاري الذي استهدف الليلة الماضية أكبر مساجد السنة في بغداد وأسفر عن مقتل 33 شخصا بينهم نائب برلماني وأصيب فيه 37 آخرون. في الأثناء قتل ثلاثة أشخاص وجرح آخرون في أحداث ميدانية اليوم.

وجرى الانفجار الذي يعد الاعنف في العراق منذ أسبوعين حينما قام انتحاري بالدخول إلى حرم جامع أم القرى أثناء صلاة التراويح، وانتشرت أشلاء جثث مقطعة منها لأطفال في باحة الجامع حتى صباح الاثنين بعد ساعات على التفجير.

وتناثر حطام زجاج النوافذ الملون فيما انتشرت أشلاء ودماء الضحايا على الجدران الرخامية، وتركت على الأرض بطانيات ملطخة بالدماء استخدمت لنقل الجرحى.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية العراقية إن التفجير الانتحاري الذي استهدف الجامع أدى إلى مقتل 33 مصليا بينهم النائب في البرلمان عن تحالف الوسط خالد الفهداوي وإصابة 37 شخصا بينهم رئيس الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي، الذي أصيب بجروح طفيفة. ويتخذ ديوان الوقف السني من جامع أم القرى غربي بغداد مقرا له.

وأضافت المصادر الأمنية أن شخصا غريبا دخل إلى المسجد خلال صلاة التراويح، مقتربا من رئيس ديوان الوقف السني، إلا أن حماية السامرائي منعوه من الاقتراب ففجر نفسه.

وأدان رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس البرلمان أسامة النجيفي الاعتداء، وحمل الناطق باسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا تنظيم القاعدة المسؤولية عن الهجوم.

وأدانت هيئة علماء المسلمين التفجير، وقالت في بيان تسلمت الجزيرة نسخة منه، العاصمة بغداد شهدت في الوقت نفسه تفجيرات مماثلة استهدفت مساجد أخرى منها: جامعا فتاح باشا وعمر بن الخطاب، حيث قتل ثلاثة أشخاص وأصيب  آخرون.

وقالت الهيئة إن الانفجارات تحمل بصمات ما وصفت بـ"أجهزة معروفة اعتادت القيام بمثل هذه الجرائم بين آونة وأخرى لتمرير أجندة أو تصفية حسابات". 

تطورات أخرى
وفي تطورات أخرى اليوم، قتل جندي وشرطي وأصيب جندي آخر وثمانية مدنيين في انفجار سيارة مفخخة في منطقة المجموعة الثقافية شمالي الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق.

وفي الموصل كذلك ذكرت الشرطة أنها عثرت على جثة شاب عليها آثار عيارات نارية في رأسه وصدره في الضواحي الغربية للمدينة.

وفي العاصمة بغداد قال مصدر بوزارة الداخلية العراقية إن قنبلة مزروعة على الطريق انفجرت وأصابت خمسة أشخاص بينهم شرطيان في حي الزعفرانية بجنوبي شرقي بغداد.

وفي بغداد كذلك قتل شخص في وقت متأخر الليلة الماضية في انفجار سيارة ملغومة قرب مسجد في جنوبي غربي العاصمة.

المصدر : وكالات