القاعدة تتبنى تفجير ثكنة بالجزائر
آخر تحديث: 2011/8/29 الساعة 02:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/29 الساعة 02:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/1 هـ

القاعدة تتبنى تفجير ثكنة بالجزائر

تنظيم القاعدة تبنى عدة تفجيرات في الجزائر (الجزيرة-أرشيف)

أعلن بيان منسوب إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تبنيه الهجوم الانتحاري الذي استهدف الأكاديمية العسكرية بشرشال غرب العاصمة الجزائرية وأدى إلى مقتل 18 شخصا وجرح 26 آخرين
.

ووقع التفجيران قبيل الإفطار يوم السبت الماضي أمام الأكاديمية العليا المتعددة الأسلحة بشرشال -وهي مدينة تقع على بعد مائة كلم إلى الغرب من العاصمة الجزائر- وتزامنا مع التحاق دفعة جديدة من الطلبة الضباط بالمدرسة التي يعود تأسيسها إلى عام 1942.

وكانت صحف جزائرية تحدثت عن انتحاري فجر حزامه الناسف أمام مطعم للضباط محاذ للأكاديمية ويُسمح للمدنيين بدخوله، تبعه هجوم ثان آخر نفذه انتحاري كان يركب دراجة نارية، فجر نفسه في حشد من العسكريين والمدنيين تجمع في مكان الهجوم الأول.

وهذه أول مرة تستهدف فيها هذه الأكاديمية -التي تعتبر أهم مدرسة عسكرية جزائرية وتتولى تخريج آلاف الضباط سنويا- منذ بدأ العنف في البلاد 1992.

وأُغلقت مدينة شرشال بعد الهجوم، ووصل إليها على متن مروحية قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح.

ووقعت أغلب الهجمات التي شنت في السنوات الأخيرة بالشرق، وكان من النادر أن تقع هجمات كبيرة بالغرب.

وتقول الجزائر إن تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي يستغل الفوضى في ليبيا المجاورة وانتشار السلاح هناك لزيادة هجماته.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات